الوفي تدعو إلى تنمية مستدامة منخفضة انبعاثات الغازات الدفيئة، باماكو من 3 الى 6 أبريل 2018

nzha wafi

أكدت نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، أن أفريقيا أثبتت دائما التزامها بمكافحة الآثار السلبية للتغير المناخي، رغم مسؤوليتها المحدودة جدا، مجددة دعوتها للبلدان المانحة للوفاء بالتزاماتها بخريطة الطريق لتعبئة 100 مليار دولار بحلول عام 2020، جاء ذلك خلال مشاركتها اليوم في أشغال المؤتمر الوزاري حول صندوق المناخ الأخضر في دورته الافريقية الثانية من 3 إلى 6 أبريل 2018 في باماكو، مالي.

وأبرزت الوفي أن البلدان الإفريقية، لا سيما أقلها نمواً، تواجه تحديات في كل مرحلة من مراحل الحصول على التمويل المناخي"، مطالبة بأن يؤخذ هذا في الاعتبار في أي آلية جديدة، لا سيما المرتبطة بالاتفاقية، بهدف تحسين النجاعة والعدالة وإمكانية الوصول إلى التمويل للدول الأفريقية.

وقالت الوفي "تبعا لمبادرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، سلط رؤساء الدول الأفريقية الضوء على البعد الأفريقي خلال القمة الأولى للعمل من أجل أفريقيا التي عقدت على هامش مؤتمر الأطراف الثاني والعشرين في نوفمبر 2016. بحيث عملت هذه القمة على إنشاء ثلاث لجان للتوفيق بين مكافحة تغير المناخ والتنمية الاقتصادية من أجل الصعود المشترك للقارة، وهي: لجنة الساحل، برئاسة النيجر، لجنة حوض الكونغو، برئاسة الكونغو ولجنة الدول الجزرية، برئاسة سيشيل. وستعمل هذه اللجان على بلورة برامج الاستثمار في المناخ، ولا سيما ذات الصلة بالمساهمات المحددة على المستوى الوطني."

وذكرت الوزيرة بشراكة مراكش من أجل المناخ العالمي" التي أطلقت خلال مؤتمر 22، حيث تم تقديم خارطة طريق قوية بمشاركة حقيقية للفاعلين الغير الحكوميين في تحقيق أهداف المناخ، فضلا عن أن 19 هيئة أفريقية من أسواق المال التي تمثل 26 دولة أفريقية، قد وقعت ووافقت على "التزام مراكش بتشجيع أسواق رأس المال الخضراء في أفريقيا".

وأوضحت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة أن الدول الأفريقية اتخذت عدد من المبادرات الهيكلية، بما في ذلك مبادرة الطاقة المتجددة الأفريقية، ومبادرة التكيف الإفريقي للزراعة ، والمبادرة الثلاثية لتعزيز الاستقرار والأمن في مواجهة الهجرة الناجمة عن تدهور الأراضي وتغير المناخ، وإنشاء الصندوق الأزرق لحوض الكونغو.

ومن جهة أخرى تطرقت الوفي إلى الإكراهات التي تعيق الاستثمار في تنمية منخفضة الكربون وقدرة على مقاومة تغير المناخ، والتي تتمثل في "النقص في الإطار القانوني والمؤسساتي"، و"نقص على المستوى المعرفي"، إلى جانب "الضعف القدرة على تقييم مخاطر التغير المناخي وكيفية ادماجها في اتخاذ القرارات المرتبطة بالاستثمار والتمويل"، فضلا عن "ضعف الولوج إلى التمويل وعدم اليقين من مردودية الاستثمارات والتخلص المخاطر"، مع "نقص في تطوير وتدبير المشاريع".

واقترحت الوفي لتجاوز هذه الحواجز والنواقص، "توضيح الاحتياجات وتحديد أولوياتها ، وتحديد الحلول المحتملة وادماجها في مسلسل التخطيط والميزانية، والعمل بشكل وثيق مع القطاع العام والخاص من أجل ضمان التمويل الذي يلبي الاحتياجات"، مشددة على ضرورة التعاون عبر قولها "نستطيع معا مع الاستفادة من خبراتنا وممارساتنا الجيدة، أن نضمن تحولًا نموذجيًا نحو تنمية مستدامة منخفضة انبعاثات الغازات الدفيئة وذات قدرة على مقاومة تغير المناخ".

يذكر أن صندوق المناخ الأخضر، هو المخول له تفعيل الآلية المالية للاتفاقية الإطار التي أنشأت سنة 2010 في كانكون ، بالمكسيك، وتم تفعيله سنة 2014، ويهدف إلى دفع الدول المتقدمة للمساهمة المالية لتنفيذ مشاريع لتعزيز انخفاض انبعاثات الغازات الدفيئة في البلدان السائرة في طريق النمو.

ورشة إعطاء الانطلاقة لدراسة إعداد خطة عمل لتثمين النفايات المعدنية بالمغرب
الرباط 4 أبريل 2018

نظمت كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ورشة انطلاق دراسة وضع خطة عمل لتثمين النفايات المعدنية في المغرب. وقد ترأس أشغال الجلسة الافتتاحية لهذه الورشة السيد عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، وذلك يوم 04 أبريل 2018 بمقر الوزارة بحي الرياض.

وتأتي هذه الدراسة في إطار إرساء أسس سياسة تنموية مستدامة وتفعيل الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، التي تم اعتمادها من طرف مجلس الوزراء في يونيو 2017. حيث ستمكن دمج التنمية المستدامة في السياسات القطاعية وانتقال المغرب نحو الاقتصاد الأخضر، فضلا عن دعم الالتقائية بين الاستراتيجيات القطاعية. وتضم هذه الاستراتيجية 7 رهانات، من ضمنها الرهان 2 المتعلق بالاقتصاد الأخضر، والذي يهدف محوره السادس إلى دعم "قطاع تعدين مستدام".

وتجدر الإشارة إلى أن لجنة بين وزارية مكونة من ممثلين من القطاع العام الخاص، ستسهر على تتبع هذه الدراسة من أجل دعم اختيار المغرب لأنجع السبل وتحقيق استدامة قطاع التعدين بالمغرب.

وقد خصصت أشغال هذه الورشة لعرض الإطار العام للدراسة، وتقديم نتائج المقارنة الأولية للخبرات الدولية في مجال تثمين النفايات المعدنية (Benchmark). كما ستساهم في تقييم طرق ووسائل تثمين النفايات المعدنية لخلق ثروات وأنشطة مدرة للدخل، وتحويلها من نفايات إلى مواد أولية قابلة للاستخدام في عمليات التثمين أو كمصدر للطاقة.

كما تم تقديم أهداف هذه الورشة والتي تكمن في تشخيص وتقييم التلوث وآثار النفايات المعدنية على البيئة، مقارنة الحلول المعتمدة في بلدان أخرى لإعادة تأهيل مناجم مشابهة، ووضع خطة عمل لتثمين النفايات المعدنية بالمغرب، وكذا وضع قاعدة بيانات وطنية للتتبع البيئي للمناجم المهجورة، والمعاد تأهيلها والمستغلة حاليا.

وقد شارك في أشغال هذه الورشة جميع الفاعلين المعنيين من ممثلي الوزارات، والمؤسسات العمومية، والمجالس الجهوية، والمجتمع المدني وكذا جامعيون…

مشاركة الوزيرة في الحوار الثاني المهيكل لصندوق المناخ الأخضر(FVC) مع أفريقيا 

تشارك السيدة نزهة الوافي، كاتبة الدولة للتنمية المستدامة، في أشغال المؤتمر الوزاري حول صندوق المناخ الأخضر في دورته الافريقية الثانية من 3 إلى 6 أبريل 2018 في باماكو، مالي .

ووفق بلاغ لكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة فإن البلدان الإفريقية "ستقدم الحصيلة الأولية المتعلقة بالجهود المبذولة في تنفيذ اسياسات وبرامج مكافحة ومقاومة لاشكالية التغير المناخي، كما ستناقش آليات الرفع من مستوى تعزيز التزام هذه الدول"

وأوضح البلاغ أن "الدينامية التي واكبت تنظيم القمة الإفريقية الأولى للعمل في مراكش سنة 2016، بمبادرة من صاحب الجلالة الماك محمد السادس نصره الله، قد ساعدت خلال مؤتمر الدول الأطراف حول تغير المناخ COP22 الذي احتضنه المغرب في تعزيز النقاش حول هذا الصندوق كآلية للتمويل المناخي لتنفيذ اتفاقية باريس"، مضيفا أن "شراكة مراكش من أجل العمل العالمي من أجل المناخ" ، التي تم إطلاقها في مؤتمر COP22  ، قدمت خارطة طريق قوية لدعم العمل المناخي. كما تم تكليف المغرب بوضع خطة لرفع تمويل المناخ بحلول عام 2020 وما بعده ، مع التركيز على بلدان الجنوب وخاصة إفريقيا".

وسينعقد خلال هذا المؤتمر اجتماع على مستوى الوزراء، حسب البلاغ، من أجل" التقدم في الحوار بين الدول حول آلية التمويل المناخي، وجلسات عامة وأوراش عمل موضوعاتية. وسيجمع بين السلطات الوطنية المعنية، ونقاط الارتكاز لصندوق المناخ الأخضر، وممثلي المؤسسات الوزارية المسؤولة عن البيئة والمالية، ونقاط الارتكاز في إطار الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة للتغيرات المناخية والهيئات المعتمدة".

وكشف البلاغ أن هذا اللقاء سيمكن من "دعم السلطات المعنية الوطنية، والهيئات المعتمدة لتسريع تنفيذ مجموعة من المشاريع من خلال التعبئة وبناء القدرات ودعم حاملي المشاريع ذات الأولوية وكذا الدول لوﺿﻊ إﻃﺎر ﻋﻤﻞ اﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻲ ﻣﻊ اﻟﺼﻨﺪوق ﻣﻦ ﺧﻼل إﻋﺪاد اﻟﺒﺮاﻣﺞ اﻟوطنية اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻜﺲ أولويات كل بلد. يذكر أن صندوق المناخ الأخضر، هو المخول له تفعيل الآلية المالية للاتفاقية الإطار التي أنشأت سنة 2010 في كانكون ، بالمكسيك ، وتم تفعيله سنة 2014، ويهدف إلى دفع الدول المتقدمة للمساهمة المالية لتنفيذ مشاريع من شأنها المساهمة في انخفاض انبعاثات الغازات الدفيئة في البلدان السائرة في طريق النمو.

دعوة للمشاركة في مبادرة "ساعة من اجل الارض

logosedd

خلال العقود الأخيرة، جعل المغرب من حماية البيئة وترسيخ مبادئ التنمية المستدامة أولوية وطنية، وتم تأكيد هذا العزم على أعلى مستوى في هرم الدولة، ويتجلى ذلك من خلال العديد من التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ذات الصلة بضرورة الحفاظ على الموارد الطبيعية للبلاد وحماية بيئتها.

وفي هذا الصدد، حقق المغرب تقدما كبيرا على مستوى تعزيز الإطار المؤسساتي والقانوني، وتقوية أجهزة الوقاية واليقظة، وتنفيذ عدد من الخطط والبرامج في مجال حماية البيئة وتثمينها، وكذلك وضع وتعزيز مجموعة من التدابير المصاحبة مثل الآليات الاقتصادية والمالية، والشراكة، والتربية البيئية، والتوعية.

وفي إطار هذه الدينامية، تم اعتماد الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة من طرف المجلس الوزاري يوم 25 يونيو 2018 بهدف إرساء أسس التنمية المستدامة، من خلال دمج متطلبات الاستدامة في السياسات القطاعات وتحقيق الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر الشامل ببلادنا في أفق 2030.

وفي إطار تنزيل أهداف هذه الاستراتيجية وخاصة تلك المتعلقة بالتحسيس والتوعية واعتماد سلوكيات صديقة للبيئة، تم تحديد العديد من الإجراءات والتدابير تهم بالأساس مثالية الدولة، وكذا انخراط القطاع الخاص والمجتمع المدني والأفراد في هذا المجال.

ومن بين هذه المبادرات تخليد العالم سنويا لـ"ساعة الأرض"، من طرف الصندوق العالمي للطبيعة، والذي يتم عبرها تشجيع القطاع العام والقطاع الخاص المجتمعات والأفراد على إطفاء الأضواء والأجهزة الإلكترونية غير الضرورية لمدة ساعة من الثامنة والنصف (8:30) حتى التاسعة والنصف (9:30) يوم 24 مارس 2018، وذلك بهدف تخفيض انبعاثات الغازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحراري.

وتمكن هذه الخطوة من ترشيد استهلاك الكهرباء وتشجيع النجاعة الطاقية وذلك لرفع الوعي بخطر التغير المناخي والمحافظة على البيئة، وذلك بهدف تمثل الممارسات الإيكولوجية المثلى.

وفي هذا الصدد نعلن انخراطنا في هذه المبادرة وندعو جميع الشركاء من مؤسسات عمومية وقطاع خاص ومجتمع مدني وأفراد إلى المشاركة بفعالية في هذه الخطوة والعمل على إنجاحها من أجل المحافظة على البيئة وتعزيز التنمية المستدامة انسجاما مع روح الدستور وأهداف الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة.

السيدة الوزيرة، تستقبل السيد بيتر فوس مدير الفريق المكلف بالماء بالمعهد العالمي للتنمية 14 مارس 2018 بالرباط ،(GGGI) الخضراء

SEDD ACTUS RENCONTRE GGGI PHOTO 16032018

استقبلت السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المكلفة بالتنمية المستدامة، اليوم الأربعاء 14 مارس 2018 بمقر كتابة الدولة، السيد بيتر فوس مدير بالمعهد العالمي للتنمية الخضراء (GGGI) المكلف بالماء.

وقد تدارس الجانبان السبل الكفيلة بتعزيز وتثمين التعاون والشراكة بين المغرب والمعهد. وتطرقت السيدة الوفي خلال هذا اللقاء إلى البرامج الأولويات التي تنكب عليها حاليا كتابة الدولة خاصة تلك المتعلقة بتنزيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة على المستوى المؤسساتي والقطاعي وتصور كتابة الدولة لأهمية مواكبة الجهات في ادماجها بمخططات التنمية الجهوية، مؤكدة على ضرورة تسريع العمل على تنفيذ مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين الطرفين في أكتوبر 2017 والتي تهدف إلى مواكبة المغرب في تنزيل هذه الإستراتيجية على المستوى الجهوي.

ومن جهته، أعرب السيد بيتر فوس عن استعداده مواكبة المغرب في تنزيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة على المستوى الجهوي وذلك عبر تعبئة الموارد المالية الضرورية لتمكين بعض الجهات خصوصا الهشة، من الاستفادة من مشاريع عملية وملموسة التي سيتم إدراجها في مخطط العمل الخماسي للمعهد.

وفي اختتام هذا اللقاء، تم الاتفاق على أن جميع المشاريع التي سيتم تحديدها يجب أن تتوافق مع أهداف ومحاور الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة وأن تأخذ بعين الاعتبار خطط العمل الجهوية.

تقديم استرتيجية مأسسة إدماج مقاربة النوع في كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، الرباط، 6 مارس 2018

 

actualit

 

خلال حفل تقديم استرتيجية مأسسة ادماج مقاربة النوع بكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، حيث ترأست السيدة نزهة الوافي كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة والسيدة ليلى رحيوي ممثلة مكتب هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين بالمغرب ، يوم الثلاثاء6 مارس 2018 بمقر كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة.وقد تم تقديم استرتيجية مأسسة ادماج مقاربة النوع في القطاع و التي تم انجازها بتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة....

ويذكر أن هذه الاستراتيجية، تهدف إلى مأسسة مقاربة النوع داخل كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ضمانا لإرساء مبدأ المساواة بين الجنسين داخل الإدارة؛ وكذا مراعاة النوع في عملية تدبير الموارد البشرية وتعزيز تكافؤ الفرص من أجل وصول المرأة إلى المناصب القيادية، وادماج مقاربة النوع في مشاريع وخطط عمل ميدان البيئة والتنمية المستدامة.

وقد تم إنجاز هذه الاستراتيجية عبر ثلاثة مراحل: تشخيص تشاركي لوضعية النوع داخل كتابة الدولة المكلفة بالبيئة، ثم وضع الاستراتيجية، وأخيرا خطة العمل لتفعيلها.

actualit

 

وتخلل هذا الحفل توقيع اتفاقية شراكة بين السيدة كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ورئيسة فيدرالية سيدات الاعمال والمهن بالمغرب السيدة فتيحة عثمان في مجال النهوض بدور المرأة في المحافظة على البيئة والتنمية.

actualit

وترتكز هذه الاتفاقية على التوعية والتحسيس في مجال البيئة والتنمية المستدامة؛ وتعزيز التربية البيئية وثقافة المواطنة على البيئة والتنمية المستدامة، فضلا عل تعزيز القدرات في مجال تطوير المقاولات النسائية الخضراء.

actualit

 

ورشة انطلاق الدراسة لتفعيل الصندوق الأزرق لحوض الكونغو،
الرباط 12 مارس 2018

IMG 20180312 WA0012

نظمت كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ورشة المصادقة على النقاط المرجعية للدراسة التمهيدية للصندوق الأزرق لحوض الكونغو، وذلك يوم 12 مارس 2018 بالرباط.

وتهدف هذه الورشة إلى المصادقة على النقاط المرجعية للدراسة التمهيدية للصندوق الأزرق لحوض الكونغو من قبل نقط الارتكاز التابعة للصندوق المذكور وأعضاء المجتمع المدني للمنطقة الفرعية لوسط أفريقيا.

وتجدر الإشارة إلى أن الصندوق الأزرق لحوض الكونغو سيكون الأداة التنفيذية للجنة المناخ لحوض الكونغو، التي يرأسها دينيس ساسونغيسو، رئيس جمهورية الكونغو، وهي إحدى اللجان الثلاث التي أنشئت خلال قمة رؤساء الدول والحكومات الإفريقية المنعقد في نوفمبر 2016 في مراكش، على هامش مؤتمر COP22 بناء على مبادرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، من أجل التوفيق بين مكافحة التغيير المناخي والتنمية الاقتصادية لرقي القارة الإفريقية.

وقد توجت أشغال هذه الورشة بتوقيع مذكرة تفاهم حول هذه الدراسة، بين السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة للتنمية المستدامة والسيدة أرليت سودان نونول، وزيرة السياحة والبيئة في جمهورية الكونغو والمنسق التقني للجنة المناخ في حوض الكونغو.

وقد شارك في هذه الورشة، التي نظمت بدعم من التعاون الألماني، نقاط الاتصال التابعة لصندوق الكونغو للحوض الأزرق التي حددتها البلدان الأعضاء في أفريقيا الوسطى وشخصيات بارزة أخرى.

IMG 20180312 WA0008

IMG 20180312 WA0009

IMG 20180312 WA0011

IMG 20180312 WA0010

ورشة تقديم نتائج مشروع " التنوع البيولوجي وتثمين الموارد الجينية " الرباط 21 - فبراير 2018

CHOIXII

ترأست السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، أشغال ورشة اختتام مشروع "التنوع البيولوجي وتثمين الموارد الجينية" يوم 21 فبراير 2018 بالرباط.

وقد تضمن برنامج هذه الورشة عرض المؤشرات الرئيسية للمشروع وتقديم تقرير عن مستوى التقدم في إنجاز مشروع قانون بروتوكول ناغويا ونصوصها التطبيقية، وعن بناء قدرات الجهات الفاعلة الوطنية، وكذا عن الدروس المستخلصة من التفاوض حول عقود الحصول على الموارد الجينية للنباتات والحيوانات المتعددة الاستعمالات.

ويدخل هذا المشروع في إطار تنفيذ المغرب لمقتضيات بروتوكول ناغويا والذي تم إطلاقه منذ سنة 2013 من طرف كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة بدعم من برنامج التعاون المغربي الألماني "الحكامة البيئية والمناخية" (ProGec) من أجل تنفيذ بروتوكول ناغويا بشأن الحصول على الموارد الجينية وتقاسم المنافع الناتج عن استعمالهلا سيما في المواد التجميلية والطبية.

وقد مكن هذا المشروع من وضع الأسس القانونية والمؤسساتية والتقنية الأولية لتنفيذ بروتوكول ناغويا على المستوى الوطني من المساهمة في تحقيق التنمية المستدامة من خلال توليد منافع اقتصادية تستفيد منها الساكنة المعنية باستخدام الموارد الجينية، وبالتالي تشجيع المستفيدين من هذه المنافع على الحفاظ على التنوع البيولوجي.

وقد شارك في هذه الورشة ممثلو القطاعات الوزارية والمعاهد العلمية والجهات الفاعلة بجهتي سوس-ماسة وبني ملال - خنيفرة والمجتمع المدني وكذا القطاع الخاص.

وتجدر الإشارة إلى أن المملكة المغربية انضمت إلى الجهود العالمية للحفاظ على التنوع البيولوجي، ولاسيما اتفاقية التنوع البيولوجي سنة 1992 وبروتوكو لناغويا سنة 2010. ويهدف هذا البروتوكول إلى مواجهة الاستحواذ والاستغلال غير الشرعي والعادل للموارد الجينية وما يرتبط بها من معارف تقليدية، عن طريق استحداث آليات للحصول على الموارد الجينية والمعارف التقليدية المرتبطة بها والتقاسم العادل والمنصف للمنافع النقدية وغير النقدية المتولدة عن استخدام هذه الموارد.

SEDD2 Choix1

المغرب في الرتبة 54 من حيث مؤشر الأداء البيئي في التقرير المنجزمن طرف جامعتي بيل وكلومبيا الأميركيتين

حسب تقرير صدر حديثا حول مؤشر الأداء البيئي المنجز من طرف جامعتي بيل وكلومبيا الأميركيتين بتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي، فإن المغرب يحتل الرتبة 54 من بين 180 دولة شملتها الدراسة، وبالتالي فهو يتصدر دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا باستثناء قطر.

ويستند هذا التقرير الذي يتم إعداده كل سنتين إلى 22 مؤشرا منها الحصول على مياه الشرب، والصرف الصحي، وتلوث الهواء الداخلي، وحماية المناطق المتوحشة واستغلال الغابات، والنجاعة الطاقية، واستعمال الطاقات المتجددة، وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون. وتصنف هذه المؤشرات إلى فئتين، الأولى هي الحالة العامة للبيئة التي تأخذ بعين الاعتبار التأثيرات البيئية على صحة الإنسان، والفئة الثانية هي حيوية النظام الإيكولوجي الذي يأخذ بعين الاعتبار كيفية استغلال الموارد الطبيعية.

إن الترتيب الذي منحته هاتان الجامعتان للمغرب كبلد رائد من حيث الحفاظ على البيئة، ليس وليد الصدفة، بل جاء نتيجة للجهود الكبيرة التي بذلتها بلادنا خلال العقود الأخيرة، والتي توجت بوضع وتنفيذ سياسة إرادية بهدف الحفاظ على البيئة وإرساء أسس التنمية المستدامة.

وهكذا فبعد صدورا لقانون الإطار بمثابة ميثاق وطني للبيئة والتنمية المستدامة، تم إعداد الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة التي حددت التوجهات الكبرى التي يجب على كل السياسات والبرامج القطاعية أخذها بعين الاعتبار لتحقيق التنمية المستدامة المنشودة. وتتبلور هذه الرغبة كذلك من خلال تعزيز الإطار التشريعي والتنظيمي الهادف الى حماية البيئة، ووضع وتنزيل عدة برامج للتأهيل البيئي بهدف تدارك التأخر الحاصل في مجال التحكم في تدبير البيئة،نخص بالذكر منها:

  • البرنامج الوطني للتطهير السائل ومعالجة المياه العادمة.
  • البرنامج الوطني لتدبير النفايات المنزلية والمماثلة.
  • البرنامج الوطني لتثمين النفايات.
  • برنامج مكافحة التلوث الصناعي.
  • وبرنامج مكافحة تلوث الهواء.

ومن جهة أخرى، تم تطوير آليات اقتصادية ومالية لإيجاد تمويل إضافي ضروري لإنجاز المشاريع العمومية والخاصة لحماية البيئة ولتغطية تكلفة مشاريع معالجة والتخلص من التلوث، من ضمنها الصندوق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة، وصندوق مكافحة التلوث الصناعي، والآلية التطوعية لمكافحة التلوث الصناعي المائي. كما تمت تقوية أجهزة الوقاية واليقظة البيئية من خلال دعم آليات التتبع والتقييم، كالمختبر الوطني للبيئة، والمرصد الوطني والمراصد الجهوية للبيئة والتنمية المستدامة، وإحداث وتفعيل اللجنة الوطنية واللجان الجهوية لدراسات التأثير على البيئة، وكذا من خلال دمج البعد البيئي في المشاريع التنموية (إلزامية إخضاع جميع المشاريع الاستثمارية لدراسات التأثير على البيئة وفقا لمقتضيات القانون 12-03 المتعلق بدراسات التأثير على البيئة).

كما تم كذلك تدعيم الشراكة والتعاون كمكون أساسي للسياسة البيئية، والتي تهدف إلى تعبئة مختلف الشركاء وتقوية التوعية والتحسيس من أجل مشاركة فعلية للمواطنين في جهود حماية البيئة.

السيدة نزهة الوفي، تستقبل وفدا عن برلمان كيبك، الرباط 10 يناير 2018

SEDD Photo CANADA1 15012018

استقبلت السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، وفدا عن برلمان كيبك يرأسه السيد جاك شانيون رئيس الجمعية الوطنية للكيبك يوم الأربعاء 10 يناير 2018 بمقر كتابة الدولة.

وقد عبر الجانبان، خلال لقاء عمل ضم مجموعة من المدراء، عن إرادتهما تعزيز التعاون الثنائي في مجال البيئة خاصة في مجال تطوير قطاعات تثمين النفايات وتحسين جودة الهواء والتطهير السائل بالوسط القروي..

كما عرف اللقاء مناقشة التقدم المنجز في مجال النهوض بدور المرأة في المجتمع المغربي وكذا التحديات الرئيسية التي يتعين كسبها في ما يتعلق بالجهوية المتقدمة، من أجل إنجاح هذا الورش الكبير.

SEDD Photo CANADA 15012018

السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة تعقد لقاء مع إبراهيم الحافيضي رئيس مجلس جهة سوس ماسة ، 23 يناير 2018 - الرباط

عقدت السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المكلفة بالتنمية المستدامة، اليوم الثلاثاء 23 يناير 2018 بمقر كتابة الدولة، لقاء مع السيد إبراهيم الحافيضي رئيس مجلس جهة سوس ماسة، بحضور السيد عبد الجبار القسطلاني النائب الأول للرئيس والكاتب العام للتنمية المستدامة ومدير البرامج والإنجازات.

ياتي هذا اللقاء عقب الزيارة التي قامت بها السيدة كاتبة الدولة للتنمية المستدامة إلى منطقة سوس ماسة في نونبر 2017، والذي من خلاله تم تقديم عدد من التوصيات والمقترحات لمعالجة بعض المشاكل البيئية بالجهة.

وبعد كلمة الترحيب، أوضحت السيدة نزهة الوفي أهمية تنزيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة على الصعيد الجهوي من خلال تنفيذ الإجراءات ذات الأولوية على المستوى الإقليمي. وكما أبلغت الحضور على ان كتابة الدولة في التنمية المستدامة تسهر على إعادة تفعيل المراصد الجهوية للبيئة والتنمية المستدامة OREDD" لما لها من أهمية في تقييم الحالة البيئة لكل جهة وتوفير المعلومة البيئية الموثوقة وذات المصداقية، بما في ذلك جودة هواء والغازات الدفيئة، وجعلها تواكب الأوراش التي هي في طور الإنجاز او المبرمجة وجلب التمويلات الخارجية.

ومن جانبه، قدم السيد إبراهيم الحافيضي رئيس الجهة بعض المشاكل البيئية التي تتطلب تدخلا عاجلا، من بينها التخلص من النفايات المنزلية باستخدام تقنية الانحلال الحراري pyrolyse المقترحة من طرف الجهة. بالإضافة الى مناقشة مجموعة من المواضيع دات الأولوية بالجهة كمكافحة التغير المناخي والتطهير السائل وتلوث الهواء.

وتمت مناقشة مواكبة كتابة الدولة لبرامج الجهة، أهمها الشروع في مدارسة التكنولوجيا pyrolyse لتدبير النفايات المنزلية. واتفق الطرفان على اعداد مشروع اتفاقية خاصة بتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة على صعيد الجهة في افق توقيعها قريبا.

SEDD ACTUS WEB RENCONTRE PRESIDENT SOUSS MASSA 23012018

الاجتماع الأول للجنة المشتركة لتنزيل وتفعيل بروتوكول التعاون بين المغرب ومدغشقر في ميدان البيئة، نتاناناريفو -22-23 يناير2018

في إطار تفعيل بروتوكول التعاون في ميدان البيئة بين المغرب ومدغشقر، عقدت اللجنة المشتركة الاجتماع الأول يومي 22-23 يناير 2018 بمدينة نتاناناريفو بمدغشقر.

وقد هدف هذا اللقاء إلى وضع خطة عمل لمدة سنتين ودراسة كيفية تنزيلها طبقا لمقتضيات البروتوكول. وقد تم لقاء السيد محمد بن الجيلاني سفير المملكة المغربية بنتاناناريفو بمدغشقر والسيدة نداهيمامانجارا جوهانيتا، وزيرة البيئة والإيكولوجيا والغابات، حيث أعرب الطرفان على الرغبة في تقوية التعاون في ميدان البيئة والتنمية المستدامة بين البلدين.

كما عقد اجتماع بين الطرفين ترأس أشغاله السيد الكاتب العام لوزارة البيئة لمدغشقر حيث تم تدارس برنامج عمل 2018-2019. وقد أسفرت النقاشات على تسطير مجالات التعاون ذات الأولوية والتي تتجلى في تدبير التلوث والنفايات، والتأهيل والتثمين لإيكولوجي للأحواض المائية، وعمليات التشجير، وكذا الترويج للقرى الإيكولوجية.

وتجدر الإشارة على أنه تم الاتفاق اعتمادا أولويات برسم سنة 2018 علاقة باختصاصات الوزارة كتدبير النفايات، وتنظيم ورشة تكوينية من قبل مركز كفاءات التغيرات المناخية المغربي لفائدة خبراء مدغشقر الى جانب تنظيم ورشة تبادل التجارب والتكوين حول تدبير النفايات.

من الحاجب...الوفي تدعو إلى الجرأة والتوافق في اتخاذ القرار لتسريع إحداث مراكز الطمر والتثمين

في إطار مواصلتها للزيارات الميدانية من أجل الوقوف عن قرب على واقع البيئة والتنمية المستدامة، قامت السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، بزيارة يوم أمس الجمعة إلى إقليم الحاجب.

وفي كلمة لها خلال اجتماع احتضنه مقر عمالة الإقليم، اعتبرت السيدة الوفي أن حل مجموعة من الملفات الشائكة يتطلب الجرأة في اتخاذ القرار أولا عوض الانتظارية التي تؤدي إلى تراكم القضايا ويكون الضحية هو المواطن.

وفي هذا الإطار أكدت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة على أهمية التوجه القاضي بإحداث مراكز طمر وتثمين النفايات عوض المطارح سواء كانت مراقبة أو عشوائية، وهو ما يتطلب التوافق بين مختلف الفاعلين المحليين لتنزيل هذا البرنامج على أرض الواقع.

وقالت الوفي " نحن مستعدون لتقديم المساعدة التقنية للجماعات في هذا الإطار والتي تهدف إلى تسريع وتيرة تنفيذ المخطط الخماسي 2017-2021 للبرنامج الوطني لتدبير النفايات المنزلية من خلال إنشاء 24 مركزا لطمر وتثمين النفايات"، موضحة أن أن تمويل الدعم التقني الذي سينطلق ابتداء من هذه السنة يهدف إلى مصاحبة الجماعات الترابية على تنزيل هذا البرنامج في أقرب الآجال، وذلك عبر مساعدتها خلال تحضير ملفات طلبات العروض أو تقييمها، وكذا تتبع إنجاز المشاريع.

و أضافت الوفي أن مساهمة كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة في مشروع إحداث المركز الإقليمي لطمر وتثمين النفايات المنزلية وكذا تأهيل المطارح العشوائية المتواجدة بتراب الإقليم في كل من الحاجب، وأكوراي، وسبع عيون وعين تاوجطات، تظل رهينة باستيفاء شروط الدعم. وبعد التشاور مع الشركاء اتخذت قرارات لتسريع احداث مركز الطمر والتثمين بما يناسب طبيعة المنطقة.

ومن جهة أخرى استعرضت السيدة الوفي بعض برامج قطاع التنمية المستدامة التي استفاد منها إقليم الحاجب والتي تتمثل في "المساهمة في إنجاز محطات المعالجة وشبكات التطهير السائل بمجموعة من المراكز من منها الحاجب وسبع عيون "، والمساهمة في مجموعة من الدراسات التقنية التي أنجزت وأخرى في طور الانجاز تخص مجال الرصد والتقييم البيئي ومجال مكافحة التغيرات المناخية. ومن أبرزها المخطط الجهوي لحماية البيئة ومكافحة التغيرات المناخية و الذي يهدف إلى تقييم الحالة البيئية و وضع مخطط عمل للتنمية المستدامة يتماشى و مضامن مخطط التنمية للجهة .

ومن جانب آخر قامت السيدة الوفي بزيارة لمحطة معالجة المياه العادمة لإقليم الحاجب والتي هي في طور الإنجاز بدعم مالي من طرف وزارة الداخلية وكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، في إطار البرنامج الوطني للتطهير السائل .

كما ترأست كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة حفل تسليم مجموعة من التجهيزات والمعدات لإحداث ستة أندية بيئية بمجموعة دور الطالبة ودور الطالب بإقليم الحاجب، فضلا على تعبئة القافلة الخضراء للتوعية والتحسيس والتربية البيئية من أجل المساهمة في هذا النشاط.

يذكر أن اللقاء عرف عرض للسيد عبد اللطيف بالشيخ عامل إقليم الحاجب تطرق فيه إلى مجموعة من الأوراش التي أنجزت في إطار مقاربة تشاركية من أجل حماية البيئة وتعزيز التنمية المستدامة. كما قدم السيد المدير الجهوي لكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة عرضا سلط من خلاله الضوء على مختلف منجزات القطاع بالإقليم. وعرف اللقاء عدة مداخلات لعدد من الفاعلين والمسؤولين المحليين من رؤساء جماعات وبرلمانيين ومتخبين ناقشوا من خلالها مجموعة من الاكراهات والمشاكل المتعلقة بالبيئة التي يعرفها الإقليم.

السيدة نزهة الوفي كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة في زيارة ميدانية إقليم الحاجب

IMG 20180105 WA0097

ستقوم السيدةنزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة بزيارة ميدانية للوقوف على منجزات برامج البيئة والتنمية المستدامة بإقليم الحاجب، وذلك يوم الجمعة 5 يناير 2018.وسينطلق البرنامج ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.

وستترأس السيدة كاتبة الدولة اجتماعا بمقر عمالة إقليم الحاجب بحضور السيد عامل الإقليم ورؤساء الجماعات المحلية وشخصيات أخرى. ويهدف هذا اللقاء الى عرض مشاريع وإنجازات كتابة الدولة بإقليم الحاجب. كما سيكون هذا اللقاء مناسبة للحفاظ على استمرارية الحوار والتواصل مع كافة الفاعلين المحليين.

وستقوم السيدة كاتبة الدولة بزيارة محطة معالجة المياه العادمة لإقليم الحاجب والتي هي في طور الإنجاز بدعم مالي من طرف وزارة الداخلية وكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، في إطار البرنامج الوطني للتطهير السائل.

وفي إطار تدعيم التربية على البيئة والتنمية المستدامة، ستترأس السيدة كاتبة الدولة حفل تسليم مجموعة من التجهيزات والمعدات لإحداث ستة أندية بيئية بمجموعة دور الطالبة ودور الطالب كما ستتم تعبئة القافلة الخضراء للتوعية والتحسيس والتربية البيئية من أجل المساهمة في هذا النشاط.

IMG 20180105 WA0014

IMG 20180105 WA0098

IMG 20180105 WA0044

IMG 20180105 WA0099

20180105 152919

كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة تفتح فضاءها التربوي لتحسيس التلاميذ بأهمية المحافظة على البيئة

SEDD Actualites Espace Educatif Photo2 27.12.2017

بعد الدعوة التي وجهتها السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، إلى مدراء الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين من أجل تنظيم زيارات ميدانية لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية بتنسيق مع المديريات الجهوية للبيئة والتنمية المستدامة، قام عدد من التلاميذ والتلميذات، بالثانوية العلمیة السویسي بالرباط، برفقة بعض أساتذتهم، يوم الثلاثاء 26 دجنبر الجاري، بزيارة إلى "الفضاء التربوي" بكتابة الدولة المكلفة بالتنمیة المستدامة.

وتأتي هذه الزيارة في إطار الأنشطة التربویة التي تقوم بها كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، في مجال "التربیة على البیئة والتنمیة المستدامة". وشهدت هذه الزيارة التي استفاد منها 30 تلمیذا، تنظیم مجموعة من الورشات التحسیسیة من طرف أطر من كتابة الدولة، وبعض مؤطري جمعیة مدرسي علوم الحیاة والأرض.

كما عرفت الزيارة تقديم عرض حول "البیئة والتنمیة المستدامة بالمغرب: الوضعیة واستراتیجیات العمل"، بالإضافة إلى التعريف بالإستراتیجیة الوطنیة للتنمیة المستدامة، وبرامج كتابة الدولة، وشریط فيديو حول البیئة والتنمیة المستدامة بالمغرب.

وتم خلال الزيارة ذاتها، تأطیر ورشتین للتربیة البیئیة حول مواضیع فرز النفایات وتغیر المناخ من طرف منشطي جمعیة مدرسي علوم الحیاة والأرض، لتختتم هذه الزيارة بتنظيم ألعاب بیئیة (المدینة الإیكولوجیة وغیرھا)، وتوزیع مجموعة من المدعمات الخاصة بالتحسیس بالبيئة والتربیة على البيئة والتنمیة المستدامة.

كما تمت زیارة الوحدة المتنقلة للتوعیة والتحسیس والتربیة البيئية، من أجل الاضطلاع على دورھا في تعمیم الوعي بقضایا البیئة والتنمیة المستدامة بكافة جھات المملكة.

هذا، ونوھت الأطر التربویة المرافقة للتلامیذ بجودة العمل التحسیسي والتربوي الذي تسھر علیه كافة الأطر المعنیة بكتابة الدولة وبأهمية الأنشطة المقدمة لھم وبدور الفضاء التربوي في التوعية البيئية، مما سیساعدھم على كسب المعلومات الضروریة حول البيئة وتبادلھا مع زملائھم وذویھم ومحیطھم للمساھمة الجماعیة في تبني سلوكیات إیجابیة للمحافظة على مقوماتھا وكذا مواكبة مسلسل التنمیة المستدامة الذي ینخرط فیه المغرب

يذكر أن هذه الأنشطة تأتي في إطار تفعيل اتفاقية الشراكة التي وقعتها كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة في 5 يونيو 1207 مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في مجال التربية البيئية.

يشار كذلك إلى أن الفضاء التربوي بكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة مجهز بتجهيزات معلوماتية وسمعية بصرية ومدعمات تربوية تفاعلية في مجال التربية البيئية. وهذا الفضاء الذي سيعرف زيارات مستدامة طيلة الموسم الدراسي.

SEDD Actualites Espace Educatif Photo3 27.12.2017

SEDD Actualites Espace Educatif Photo 27.12.2017

السيدة نزهة الوفي كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة في زيارة ميدانية لإقليم سطات

في إطار تنزيل الاستراتيجية الوطنية للتمية المستدامة على صعيد جهات المملكة، ستقوم السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة بزيارة ميدانية للوقوف على منجزات برامج البيئة والتنمية المستدامة بإقليم سطات، وذلك يوم الجمعة 22 دجنبر 2017. وسينطلق البرنامج ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا.

وستترأس السيدة كاتبة الدولة اجتماعا بمقر عمالة إقليم سطات بحضور السيد عامل الإقليم ورؤساء المجالس الإقليمية والجهوية ورؤساء الجماعات المحلية وشخصيات أخرى. ويهدف هذا اللقاء الى عرض مشاريع وإنجازات كتابة الدولة بإقليم سطات. كما سيكون هذا اللقاء مناسبة للحفاظ على استمرارية الحوار والتواصل مع كافة الفاعلين المحليين.

وستقوم السيدة كاتبة الدولة بزيارة محطة معالجة المياه العادمة بجمعة أولاد سعيد، التي تم إنجازها بدعم مالي من طرف وزارة الداخلية وكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، في إطار البرنامج الوطني للتطهير السائل.

وفي إطار تدعيم التربية على البيئة والتنمية المستدامة، ستترأس السيدة كاتبة الدولة بجماعة أولاد سعيد حفل تسليم مجموعة من التجهيزات والمعدات لإحداث الأندية البيئية بمجموعة من المؤسسات التعليمية والمراكز الاجتماعية.

IMG 20171222 WA0004

IMG 20171222 WA0006

كلمة السيدة الوزيرة، سطات 22 دجنبر 2017

السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، ضيفة شرف للوكالات التابعة للأمم المتحدة الممثلة بالمغرب أثناء لقاء تقييمي سنوي اليوم الأربعاء 20 دجنبر 2017 بمدينة مراكش

IMG 20171221 WA0008

السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، ضيفة شرف للوكالات التابعة للأمم المتحدة الممثلة بالمغرب أثناء لقاء تقييمي سنوي اليوم الأربعاء 20 دجنبر 2017 بمدينة مراكش. وقدمت السيدة كاتبة الدولة، الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة وسبل أجرأتها وتفعيلها، بناء على دعوة من المنسق المقيم للأمم المتحدة بالمغرب السيد فيليب بوانسو. وعرف اللقاء، الذي ضم رؤساء مختلف الوكالات التابعة للأمم المتحدة، النقاش حول كيفية دعم تنزيل هذه الاستراتيجية في إطار برامج الأمم المتحدة بالمغرب.

IMG 20171221 WA0012

IMG 20171221 WA0011

السيدة نزهة الوفي كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة في زيارة ميدانية لإقليم آسفي

IMG 20171221 WA0009

في إطار تنزيل الاستراتيجية الوطنية للتمية المستدامة على صعيد جهات المملكة، قامت السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة الدولة بزيارة ميدانية للوقوف على منجزات برامج البيئة والتنمية المستدامة بإقليم آسفي، وذلك يوم الأربعاء 20 دجنبر 2017.

وفي هذا الإطار عقدت السيدة كاتبة الدولة اجتماعا بمقر عمالة آسفي بمعية السيد العامل، ورؤساء المجالس الإقليمية والجهوية، ورؤساء الجماعات الترابية وشخصيات أخرى، ابتداء من الساعة العاشرة والنصف صباحا. وشكل هذا الاجتماع مناسبة للوقوف على أهم منجزات برامج البيئة والتنمية المستدامة بإقليم آسفي.

كما قامت السيدة كاتبة الدولة بزيارة ميدانية لمطرح النفايات للمدينة.

وتجدر الإشارة إلى أن المديريات الجهوية لكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة تعمل على خلق التنسيق والتكامل بين مختلف المتدخلين من شركاء مؤسساتيين وفاعلين اقتصاديين ومجتمع مدني من أجل إنجاح برامج ومشاريع التنمية المستدامة على المستوى المحلي

IMG 20171221 WA0008 1

IMG 20171221 WA0005

الوفي تفاوض البنك الدولي لتعميم تجربة التدبير المندمج للساحل

SEDD2

اعتبرت السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة مشروع التدبير المندمج للساحل المتوسطي بمنطقة الشرق "مشروعا نموذجيا يتمثل في التدبير المندمج للمناطق الساحلية في كل من أقاليم الناظور وبركان والدريوش تحت إشراف وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة وبشراكة مع صندوق البيئة العالمي والبنك الدولي وتنسيق مع عدد من القطاعات الحكومية.

وأكدت السيدة الوفي، اليوم الثلاثاء بالرباط خلال ورشة لتقديم نتائج المشروع، أن المناطق الساحلية المغربية تشكل رهانا اجتماعيا واقتصاديا وبيئيا مهما نظرا لطبيعتها الهشة واستخدامها من قبل القطاعات المختلفة، وتعرضها للمخاطر الكامنة في زيادة مستوى سطح البحر وغيرها من المخاطر المرتبطة بتغير المناخ. وأعلنت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة أن هناك تفاوض مع البنك الدولي من أجل تعميم تجربة مشروع التدبير المندمج للساحل على باقي مناطق المغرب، موضحة أن من أهم أهداف هذا المشروع " التطبيق النموذجي لمقاربة التدبير المندمج للمناطق الساحلية لأول مرة في المغرب وكذلك على الصعيد الجهوي " و"تقوية القدرات المحلية في مجال إدماج هذه المقاربة في مخططات العمل الجماعية والمساهمة في تقوية مرونة وتأقلم المناطق الساحلية مع التغيرات المناخية".

وذكرت الوفي الآثار المباشرة للمشروع والمتمثلة في أن توفير فرص الشغل ل 575 شخص منهم 135 امرأة، حيث بلغت مناصب الشغل الدائمة 259 منصب بينما وصلت مناصب الشغل المؤقتة 426 منصب. وتهم الأنشطة المزاولة عمليات تثبيت التربة عبر غرس الأشجار المثمرة وإعادة تأهيل النظم الإيكولوجية للأراضي الرطبة، وتدبير مصائد الأسماك وتربية الأحياء المائية، وتنمية السياحة الإيكولوجية عبر إنشاء مآوي سياحية.

ومن جهتها أكدت مديرة مكتب المغرب العربي ومالطا للبنك الدولي، السيدة ماري فرانسواز ماري نيلي، إن المغرب يتوفر على ساحل مهم يتطلب اعتماد مقاربة جيدة للحكامة واستخدام الموارد البحرية الطبيعية.

وأوضحت أنه ينبغي اغتنام هذا التموقع الاستراتيجي للاستفادة على المستوى السوسيو-اقتصادي، مشيرة إلى مساهمة البنك الدولي في التفكير حول القانون المتعلق بالساحل الذي تمت المصادقة عليه سنة 2015 والذي يشكل أداة قانونية مهمة جدا بالنسبة للمغرب لضمان المحافظة على الموارد الطبيعية البحرية.

تجدر الإشارة إلى أن المغرب من ضمن الدول التي صادقت على البروتوكول المتعلق بالتدبير المندمج للمناطق الساحلية في البحر الأبيض المتوسط الذي يعد أول أداة مرجعية قانونية تستهدف على وجه التحديد تدبير المناطق الساحلية. ويعتبر مفهوم "التدبير المندمج للمناطق الساحلية" مسلسلا ديناميكيا للتدبير المستدام للمناطق الساحلية، يأخذ بعين الاعتبار هشاشة المنظومات البيئية الساحلية وتنوع الأنشطة والاستعمالات السوسيو اقتصادية وتداخلها.

السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة تترأس أشغال ورشة اختتام مشروع "التدبير المندمج للمناطق الساحلية"، الرباط 19 دجنبر2017

خطاب ورشة اختتام مشروع "التدبير المندمج للمناطق الساحلية"، الرباط 19 دجنبر 2017

SEDD

السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة تترأس أشغال ورشة اختتام مشروع " التدبير المندمج للمناطق الساحلية "، الرباط 19 دجنبر 2017

ترأست السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة بمعية مديرة البنك الدولي يوم الثلاثاء 19 دجنبر2017 بالرباط، أشغال ورشة تقديم حصيلة نتائج مشروع التدبيرالمندمج للمناطق الساحلية (GIZC)، الذي أنجزته كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة بشراكة مع صندوق البيئة العالمي والبنك الدولي.

ويهدف هذا اللقاء إلى تقديم نتائج المشروع ومساهمته في التطويرالاقتصادي والاجتماعي والأيكولوجي للجهة وإبراز مدى فعالية مقاربة المشروع في وضع مخططات التنمية الترابية وتحسيس وتعبئة كل المتدخلين في إطار تنفيذ مقتضيات القانون 81-12 المتعلق بالساحل.

وقد تم تنفيذ أنشطة المشروع بالمجال الساحلي للجهة الشرقية لتجربة المقاربة المندمجة لتدبير الساحلي في شقها الاقتصادي والاجتماعي والبيئي قبل تعميمها على باقي المناطق الداخلية وذلك بتنسيق مع السلطات المحلية، والقطاعات المعنية. وتهم هذه الأنشطة عمليات تثبيت التربة عبر غرس الأشجار المثمرة وإعادة تأهيل النظم الإيكولوجية للأراضي الرطبة، وتدبير مصائد الأسماك وتربية الأحياء المائية، وتنمية السياحة الإيكولوجية.

وتتمثل أهداف مشروع GIZC في اكتشاف مناهج جديدة وتدابير التنمية المستدامة للمناطق الساحلية في سياق التغير المناخي، وتقوية كفاءات المؤسسات الحكومية والفاعلين المحليين في شأن استعمال مقاربة التدبير المندمج ، فضلا عن تسريع النمو وخلق مناصب الشغل، وتقليص التفاوت الاجتماعي مع الحرص على ضمان الاستمرارية.

تجدر الإشارة إلى أن المغرب من ضمن الدول التي صادقت على البروتوكول المتعلق بالتدبير المندمج للمناطق الساحلية في البحر الأبيض المتوسط الذي يعد أول أداة مرجعية قانونية تستهدف على وجه التحديد تدبير المناطق الساحلية.

ويعتبر مفهوم "التدبير المندمج للمناطق الساحلية" مسلسلا ديناميكيا للتدبير المستدام للمناطق الساحلية، يأخذ بعين الاعتبار هشاشة المنظومات البيئية الساحلية وتنوع الأنشطة والاستعمالات السوسيو اقتصادية وتداخله.

خطاب ورشة اختتام مشروع "التدبير المندمج للمناطق الساحلية"، الرباط 19 دجنبر 2017

 

السيدة الوافي تجدد بباريس التزام المغرب بدعم مبادرة صندوق حوض الكونغو

logosedd

جددت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ، نزهة الوافي، اليوم الأربعاء 13 دجنبر بباريس ، التزام المغرب بدعم مبادرة الصندوق الازرق لحوض الكونغو.

وأضافت نزهة الوافي خلال ترؤسها بمعية وزيرة السياحة والبيئة الكونغولية أرليت سودان ، لقاء على هامش القمة الدولية حول المناخ ( وان بلانيت ساميت) التي عقد امس بباريس ، ان المغرب ملتزم بمصاحبة تنفيذ مشروع الصندوق الازرق لحوض الكونغو من خلال مركز الكفاءات حول التغيرات المناخية بالمغرب تماشيا مع القرارات المتخذة خلال مؤتمر برازافيل في اكتوبر الماضي من طرف وزراء البيئة والاقتصاد للمجموعة الاقتصادية لدول افريقيا الوسطى، ومجموعة افريقيا الشرقية.

وأعلنت كاتبة الدولة بوصفها رئيسة لمركز الكفاءات حول التغيرات المناخية بالمغرب ايضا ، ان هذا المركز بصدد القيام بما يلزم من اجل تأمين التمويلات لانجاز دراسة مسبقة عن الصندوق الازرق لحوض الكونغو. وقالت إن كل الشروط متوفرة من اجل تجسيد هذا المشروع، خاصة المبادرة الشاملة المعتمدة، والتجارب الناجحة، مثل مبادرة (تريبل أ) لدعم تكيف الزراعة بافريقيا مع التغيرات المناخية.

وكانت الوزيرة الكونغولية التي تتولى ايضا مهام التنسيق التقني للجنة المناخ لحوض الكونغو ، قد ذكرت من قبل بالسياق وخلفية احداث الصندوق المذكور ، ورهانات واهداف البلدان المعنية. كما قدمت لمحة حول المراحل المقبلة وحول خارطة طريق الصندوق لسنتي 2017 و2018 .وفي ختام اللقاء قرر المشاركون ادراج مبادرة الصندوق الازرق لحوض الكونغو ضمن ارضية قمة (وان بلانيت ساميت) التي سيتم وضعها بداية من متم دجنبر الجاري.

وعرفت مبادرة صندوق حوض الكونغو انطلاقتها خلال مؤتمر (كوب 22 ) بمراكش، وتطمح الى إعادة تحديد قواعد اقتصاد تعاوني يجمع بين الاستغلال الرشيد للغابات والإدارة المستدامة للسواحل البحرية ونهر الكونغو وروافده.

وتشرك هذه المبادرة الإقليمية الهامة، الأولى من نوعها في مجال السياسات البيئية في أفريقيا، بلدان حوض الكونغو، وهي الكونغو وأنغولا وبوروندي وتشاد وجمهورية إفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية والغابون ورواندا والكاميرون وتنزانيا وزامبيا وغينيا الاستوائية. ويهدف الصندوق إلى تعبئة الموارد الضرورية لدى المساهمين والمستثمرين لتمويل تنفيذ البرامج والمشاريع التي تسهم في التنمية المستدامة والنهوض بالاقتصاد الأزرق.

وتهدف قمة (وان بلانيت ساميت) التي بادر الى تنظيمها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ، بتعاون مع الامم المتحدة والبنك العالمي ،الى ترجمة الالتزامات التي اتخذت سنة 2015 بباريس الى مبادرات ملموسة، والى التشديد بشكل خاص على دور التمويل العمومي والخاص في التصدي لتأثير التغيرات المناخية.

السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، خلال تقديمها الميزانية الفرعية لقطاع التنمية المستدامة برسم السنة المالية 2018 أمام لجنة الفلاحة والقطاعات الإنتاجية بمجلس المستشارين يوم الخميس 30 نونبر 2017.

k

a

الوفي تفعل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة عبر دراسة تنزيلها جهويا

أكدت نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، أن دراسة إعداد "المخطط الجهوي لحماية البيئة ومكافحة التغيرات المناخية" ستمكن من وضع مخطط جهوي لحماية البيئة ومحاربة التغيرات المناخية وكذلك خطة عمل جهوية للتنمية المستدامة، مع تحديد الأولويات حسب الخاصيات والاحتياجات الجهوية وبتشاور مع جميع الفرقاء والفاعليين المعنيين، جاء ذلك خلال ورشة عمل إنطلاق دراسة اعداد "المخطط الجهوي لحماية البيئة ومكافحة التغيرات المناخية" اليوم الاثنين بمقر ولاية فاس - مكناس.

وأوضحت كاتبة الدولة أن هذه الدراسة ستؤدي إلي خطة عمل جهوية للتنمية المستدامة، والتي تهدف أساسا إلى "تحديد القضايا والتحديات البيئية المتعلقة بالحفاظ على الأوساط الطبيعية والحد من التغيرات المناخية وجمع وتحيين البيانات والمؤشرات البيئية، خاصة تلك المرتبطة بالتغيرات المناخية وأهداف التنمية المستدامة المتوفرة لدى الشركاء، فضلا على "تحيين التقرير الجهوي للحالة البيئية في ظل التقسيم الجهوي الجديد"

وذكرت الوفي بسياق هذا المخطط الجهوي الذي يأتي في إطار تفعيل مقتضيات أهداف الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة التي تم تقديمها خلال مجلس الحكومة في فاتح يونيو 2017 واعتمادها من طرف المجلس الوزاري برئاسة صاحب الجلالة الملك محمد السادس يوم 25 يونيو 2017. وأشارت الوفي إلى أن كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة أعدت مخططات عمل قطاعية بإجراءات تنفيذية لتنزيل الاستراتيجة الوطنية وبالموازاة يتم تحضير مخططات عمل جهوية تؤدي إلى خارطة طريق جهوية بأولويات بيئية مناخية خاصة بكل جهة من أجل إدماجه في المخططات التنموية الجهوية.

وذكرت السيدة الوفي بإنجاز النظام المعلوماتي الجهوي البيئي لجهة "مكناس تافيلالت" سابقا، مضيفة أن هذه الدراسة ستمكن من تحيين البيانات والمؤشرات البيئية وكذا تحيين التقرير الجهوي للحالة البيئية في ظل التقسيم الجهوي الجديد من أجل ءن يوضع رهن إشارة المسؤولين الترابيين. وحضر اللقاءالسيد والي جهة فاس ـ مكناس، والسادة : عامل إقليم مكناس، وعامل إقليم الحاجب وعامل إقليم زواغة مولاي يعقوب وعامل إقليم تاونات وعامل إقليم إفران وعامل إقليم بولمان وعامل إقليم صفرو وممثلي القطاعات الحكومية والمصالح الخارجية.

وعرفت الجلسة الافتتاحية نقاشا مثمرا من لدن كافة المتدخلين، وذلك بعد كلمة كل من السيدة كاتبة الدولة والسيد والي جهة فاس ـ مكناس وعرض حول السياق العام للدراسة وتقديم الدراسة.
وتهدف هذه الدراسة إلى تحيين التقرير الجهوي عن حالة البيئة وفقا للتقسيم الإداري الجهوي الجديد مع التركيز على الإشكالية المرتبطة بالتغيرات المناخية واقتراح خطة عمل جهوية للتنمية المستدامة، وبالتالي تفعيل مبادئ وأولويات الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة .

كما ستساهم هذه الدراسة في تجسيد مبادئ الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة، وكذا في تحقيق أهداف التنمية المستدامة المعتمدة من طرف المنتظم الدولي سنة 2015. وسيتم إجراء هذه الدراسة من خلال مقاربة تشاركية وشاملة مع الفاعلين أعضاء الشبكة الجهوية لتبادل المعلومات والبيانات في مجال البيئة والتنمية المستدامة، وبإشراك ممثلي السلطات المحلية والجماعات الترابية والقطاعات الوزارية والهيئات العمومية ورؤساء الغرف المهنية والجامعات والفاعلين الاقتصاديين والمجتمع المدني.

وقامت السيدة كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة بزيارة للمطرح المراقب بمدينة فاس والذي يستقبل 1000 طن من النفايات يوميا، ويعتمد تقنية الطمر عبر طبقات، بما يسمح باستخراج بيوغاز واستغلاله لإنتاج الطاقة الكهربائية والتي تصل إلى 1 ميغاواط مع إمكانية بلوغ 5 ميغاواط مستقبلا.والتي تصل إلى 1 ميغاواط مع إمكانية بلوغ 5 ميغاواط مستقبلا.

السيدة الوفي تقدم خلال المجلس الحكومي عرضا حول "المشاركة المغربية في الدورة الثالثة والعشرين لمؤتمر الأطراف للأمم المتحدة حول التغير المناخي" الرباط 23 نونبر 2017

قدمت السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، خلال المجلس الحكومي المنعقد اليوم الخميس 23 نونبر عرضا حول "المشاركة المغربية في الدورة الثالثة والعشرين لمؤتمر الأطراف للأمم المتحدة حول التغير المناخي".

وأكدت السيدة الوفي أن هذه الدورة كانت مناسبة لتعزيز الاشعاع المغربي في هذا المجال، حيث ترأس الوفد المغربي صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء التي قامت بتمثيل صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في مراسيم افتتاح الشق الرفيع المستوى للدورة 23 لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية، مع وفد وزاري هام، وهو ما يدل على الاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب الجلالة لمجال مواجهة التغير المناخي والمحافظة على البيئة التي أصبحت حقا نص عليه دستور .2011

وأوضحت السيدة كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة أن المغرب ساهم بشكل كبير في الدفع قدما بالمسار الدولي في مجال محاربة تغير المناخ سواء من خلال تنظيمه بنجاح وريادة لمؤتمر كوب 22 السنة الماضية، أو من خلال تعبئة الدول الأطراف من أجل التوقيع وتسريع وتيرة المصادقة على اتفاق باريس حول المناخ، حيث بلغ عدد الدول المصادقة عليه إلى يومنا هذا 170 دولة طرف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطار بشأن تغير المناخ.

كما شكل المؤتمر، تضيف السيدة الوفي، "فرصة لعرض التقدم المحرز في تفعيل بعض المبادرات التي تم إطلاقها خلال مؤتمر مراكش من طرف المؤسسات الوطنية، كمبادرة تكيف الفلاحة بأفريقيا، ومبادرة الماء من أجل أفريقيا" فضلا على كون المؤتمر كان "محطة لتعزيز الدور الريادي لبلادنا في مجال البيئة والتنمية المستدامة على المستوى الدولي من خلال سلسلة من الأنشطة الموازية تجاوزت 33 نشاط".

اجتماع لجنة القيادة الخاصة بتفعيل الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة

السيدة نزهة الوفي كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة خلال الاجتماع الأول للجنة القيادة الخاصة بتفعيل الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة برئاسة السيد رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني

وقد انعقد اجتماع لجنة القيادة والتي تضم الكتاب العامون لكل القطاعات الحكومية، اليوم الأربعاء 22 نونبر 2017 بمقر ملحقة رئاسة الحكومة بمدينة العرفان، حيث تم خلال هذا الاجتماع مناقشة المخططات القطاعية للتنمية المستدامة وتفعيل الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة على أرض الواقع والتي كان المجلس الوزاري قد صادق عليها بتاريخ 25 يونيو .2017

وقد انخرطت كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة في إعداد المخططات القطاعية ذات الصلة بتنزيل الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة كما أعدت المخطط المتعلق بتنزيل مفهوم مثالية الدولة.

SEDD ACTUS SNDD 1 23112017 L

SEDD ACTUS SNDD 3 23112017 L

السيدة كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة خلال لقاء موازي حول موضوع "الجماعات الترابية في مواجهة التغيرات المناخية بالمغرب"

السيدة نزهة الوفي كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة خلال لقاء موازي حول موضوع "الجماعات الترابية في مواجهة التغيرات المناخية بالمغرب"، اليوم الثلاثاء 14 نونبر الجاري نظم بالجناح المغربي بمدينة بون الألمانية على هامش أشغال مؤتمر الأطراف للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية في دورته 23. وأشرف على تنظيم هذا اللقاء الذي حضره على الخصوص مسؤولون محليون أفارقة وممثلو مؤسسات دولية، "جمعية جهات المغرب" و"الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات"، بتعاون مع كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ووزارة الداخلية.

الوفي تتباحث سبل تفعيل لجنة حوض الكونغو مع رئيس المؤتمر الوزاري الإفريقي حول البيئة

عقدت السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة لقاء مع السيد رئيس المؤتمر الوزاري الإفريقي حول البيئة ووزير البيئة الغابوني، لقاء يوم الاثنين 13 نونبر الجاري بالجناح الغابوني بمدينة بون الألمانية على هامش أشغال مؤتمر الأطراف للأمم المتحدة حول المناخ في دورته 23

وتبادل الطرفان وجهات النظر حول سبل تعزيز وتقوية الشراكة والتعاون في مجال البيئة والتنمية المستدامة، إلى جانب التركيز على الحاجة لتفعيل قرارات قمة العمل الإفريقية التي نظمت على هامش كوب 22 وترأسها صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمراكش، خاصة لجنة حوض الكونغو

وكان الاجتماع فرصة لتأكيد دعم المغرب من أجل تنفيذ هذه المبادرات من خلال مركز الكفاءات للتغير المناخي بالمغرب. مع التركيز بالأساس على دعم لجنة حوض الكونغو لإحداث وتفعيل الصندوق الأزرق الخاص بهذا الحوض والذي سيمكن من تمويل مشاريع تنموية بهذه المنطقة، وخاصة تلك التي تندرج في إطار تفعيل المساهمات المحددة وطنيا للحد من انبعاثات الغازات الدفيءة وكذا مشاريع التأقلم مع آثار تغير المناخ.

واتفق الوزيران على تسليط الضوء على الجهود المبذولة من أجل تنفيذ هذه المبادرات خلال اجتماع مكتب المؤتمر الوزاري الإفريقي حول البيئة.د الذي انعقد يوم الثلاثاء 14 نونبر الجاري.

يذكر أن المغرب يشغل منصب نائب رئيس مكتب المؤتمر الوزاري الإفريقي حول البيئة الذي تترأسه الغابون، كممثل لمنطقة شمال إفريقيا لمدة سنتي 2017 و.2018

مشاركة المغرب في أشغال القمة 23 للدول الأطراف للاتفاقية الإطار للتغيرات المناخية

logosedd

لقد ساهم المغرب بقوة ومنذ توقيعه ومصادقته على الاتفاقية الإطار للتغير المناخي سنة 1997. كما كانت بلادنا أول بلد إفريقي يحتضن هذه القمة سنة 2001 بمراكش، وهي القمة السابعة التي انبثق عنها كيفية تفعيل وأجرئة ميكانيزمات بروتوكول كيوطو. وتوالى عزيز إشعاع المملكة المغربية على الصعيد العالمي وفي تعبئة مختلف الفاعلين على المستوى الوطني والجهوري والمحلي من حضور وازن سواء على مستوى المشاركة في مسلسل المفاوضات الدولية أو تقديم مبادرات أو تنظيم منتديات ومؤتمرات في مجال مكافحة تغير المناخ حيث تم (i) اعتماد نداء طنجة الموقع من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ورئيس الجمهورية الفرنسية سنة 2015، بهدف التصدي العاجل لتغير المناخ، (ii) المساهمة الفعالة في أشغال القمة 21 المنعقدة بباريس سنة 2016، (iii) التنظيم المتميز والناجح للدورة 22 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ بمراكش. والمساهمة الفعالة للوفد المغربي في مسلسل المفاوضات والذي أفضى إلى صياغة وثيقة "إعلان مراكش".

على المستوى الوطني قامت كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة بإطلاق مجموعة من الدراسات واعتماد عدة مخططات واتخاذ مجموعة من التدابير والإجراءات الاحترازية والاستباقية لمواجهة الآثار السلبية لهذه الظاهرة حيث تبني المغرب رؤية وخطة استباقية إزاء أخطار آثار التغير المناخي من خلال-إعداد المساهمة المحددة وطنيا من أجل مكافحة الاحتباس الحراري وتحديد نسبة خفض انبعاثات الغاز الدفيئة في حدود 42 في المائة في ،بلورة استراتيجية للتنمية خالية من انبعاثات الكربون والتي تتماشى مع الأهداف والرهانات البيئية التي تضمنتها الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، الشروع في إنجاز المخطط الوطني وبعض المخططات الجهوية للتكيف مع التغيرات المناخية و وضع خارطة الطريق لتلبية الحاجيات لإنجاز وتنفيذ هذا المخطط، وحماية التنوع البيولوجي والنظم الايكولوجية وتدعيم الاقتصاد الأخضر ، وتأهيل المنظومة البيئية والزراعية لمناطق الواحات إحداث مركز كفاءات التغير المناخي بالمغرب الذي سيكون حلقة وصل مع البلدان الإفريقية ويمثل بذلك آلية التعاون جنوب-جنوب.

إن الدورة 23 لمؤتمر الدول الأطراف التي ستنعقد بمدينة بون الألمانية من 6 إلى 17 نونبر 2017 تشكل فرصة حيث ستمكن من ترسيخ نتائج قمة مراكش وتعزيز الدينامية الوطنية لجل الفاعلين المعنيين. وتجدر الإشارة الى أنه سيتم على هامش أشغال هدا المؤتمر برواق المغرب ببون عرض الانجازات الوطنية في مجال مواجهة تغير المناخ من خلال تنظيم ما يقارب أربعين نشاطا موازيا على شكل ورشات عمل سيقوم بتنشيطها مختلف الفاعلين الوطنيين وبمساهمة بعض الشركاء الدوليين. كما ستنضم كتابة الدولة 7 ورشات عمل تهم بالأساس عرض الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة وتفعيل المساهمة المحددة وطنيا بخصوص الجد من انبعاثات الغازات الدفيئة.

الوفي تدعو المجتمع المدني إلى الترافع بقوة خلال كوب 23 من أجل تنفيذ اتفاقية باريس المحمدية 28 أكتوبر، 2017

أكدت السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، أنه لا يمكن لأي حكومة أن تنجح إلا عن طريق التشاور والإنصاتوالتفاعل مع مختلف الفاعلين والشركاءومن بينها جمعيات المجتمع المدني، جاء ذلك في كلمة لها خلال "المنتدى الوطني الأول للمجتمع المدني البيئي" الذي نظمه الائتلاف المغربي للبيئة والتنمية المستدامة اليوم السبت 28 أكتوبر بمدينة المحمدية.

وأوضحت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة أنهناك دينامية كبيرة واستعدادات تسبق مؤتمر الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية "كوب 23" ما بين 6 و17 نونبر المقبل، وهو المؤتمر الذي سيسلم فيه المغرب بشرف واعتزاز المشعل لجزر الفيجي، مذكرة بما عرفه مؤتمر الأطراف"كوب 22" من نجاح منقطع النظير خاصة على مستوى قمة الرؤساء.

وقالت السيدة الوفي " ينبغي أن يكون الترافع قويا خلال مؤتمر الأطراف المقبل من أجل تنفيذ المساهمات المحددة وطنيا، بغرض تقليص الانبعاثات الغازية والتكيف مع التغيرات المناخي، ويجب أن يواصل المغرب الريادة في حمل الصوت الإفريقي انسجاما مع التوجيهات الملكية السامية".

ونوهت السيدة الوفي بالرسالة الملكية التي وجهها جلالة الملك محمد السادس إلى المشاركين في المؤتمر السابع لوزراء البيئة للدول الإسلامية الذي احتضنه المغرب يوم 25 أكتوبر الحالي وهي الرسالة التي تلتها الأميرة للا حسناء رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، والتي تضمنت عدد من الرسائل القوية والمبادرات المتخذة من قبيل مشروع الأكاديمية الإسلامية للبيئة والتنمية المستدامة، حيثتم اقتراحاستضافة المملكة المغربية لهياكلها، من خلال تخصيص وعاء عقاري، بالعاصمة الرباط، تتوفر فيه كل مقومات نجاح المشروع.

 

IMG 4829

IMG 4829

IMG 4829

توقيع خطة العمل 2017-2019 للتعاون في مجال البيئة والتنمية المستدامة المغرب - ساحل العاج

IMG 4702

 ترأس السيد عزيز الرباح والسيدة نزهة الوفي اجتماع اخباري وتواصلي لتتبع أنشطة كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة
الرباط 26 أكتوبر 2017

ترأس كل من السيد عزيز الرباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة والسيدة نزهة الوفي كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، يوم الخميس 26 أكتوبر بمقر كتابة الدولة بالرباط، اجتماع اخباري وتواصلي للتتبع أنشطة كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة وذلك بحضور كل المسؤولين المركزيين والمدراء الجهويين وكذا الأطر العاملين بالقطاع.

وفي كلمة ترحيبية عبرت السيدة الوفي عن شكرها واعتزازها بالجهود المبذولة من طرف كل الكفاءات التي يزخر بها القطاع، كما ذكرت بالتوجيهات الملكية السامية الرامية الى تحسين أداء الإدارة وتحسين جودة الخدمات المقدمة وربط المسؤولية بالمحاسبة وذلك من اجل النهوض بالتنمية المستدامة في المغرب. وتطرقت كذلك للإطار الحالي والتحديات والرهانات الكبرى التي يعرفها قطاع التنمية المستدامة من أجل تنزيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة على المستوى الوطني والجهوي ومواصلة الاوراش والمشاريع التنموية التي انخرطت فيها كتابة الدولة.

وخلال هذا الاجتماع تم تقديم عرض حول استعدادات المغرب للمشاركة في الدورة 23 لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية كوب 23، كما تم استعراض الخطوط العريضة لمخطط العمل لمختلف المديريات المركزية والجهوية لكتابة الدولة لسنة 2018.

في هذا الإطار أعطى السيد الرباح توجيهاته من أجل تقوية الموارد البشرية والمالية للمديريات الجهوية وذلك لإنجاح تفعيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامةعلى المستوى المحلي. كما دعا المتدخلين للتركيز على التحديات والرهانات الحقيقية للقطاع مع التأكيد على ضرورة التشاور والتنسيق وتعبئة مختلف الفاعلين من أجل إنجاح اوراش التنمية المستدامة بالمغرب.

كما أكد السيد الوزير على ضرورة تكثيف الجهود والانكباب على الأولويات الكبرى للقطاع مع ضرورة توجيه ومواكبة كل الفاعلين دون المساس بالصلاحيات والاختصاصات الجهات المتداخلة مع القطاع.

في اختتام هذا الاجتماع اعطت السيدة الوفي تعليماتها للمدراء المركزين والجهويين وكل المسؤولين والاطر للعمل والمتابعة الصارمة لتنفيذوإنجاح كل الاوراش الكبرى التي انخرطت فيها كتابة الدولة وذلك في إطار التنسيق والتعاون مع إيلاء أهمية خاصة للمشاكل والنقط السوداء التي تعرفها بعض جهات المملكة في مجال الثلوث البيئي وكذا التسريع بتنزيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة على المستوى المؤسساتي و القطاعي و مواكبة الجهات في ادماجها بمخططات التنمية الجهوية.

SEDD ACTUS REUNION INFORMATION SEDD IMG 4421

SEDD ACTUS REUNION INFORMATION SEDD IMG 4421

SEDD ACTUS REUNION INFORMATION SEDD IMG 4421

الوفي تزور مطرح أكادير وتتدارس مع الشركاء أفضل التكنولوجيات لتثمين النفايات

IMG 20171020 WA0059

في إطار الزيارات الميدانية المتواصلة، قامت السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، بزيارة إلى مدينة أكادير وتيزنيت بمعية السيد عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة يومي الجمعة والسبت 20 و 21 أكتوبر 2017.

وخلال هذه الزيارة قامت السيدة الوفي بزيارة المركز لطمر وتثمين النفايات الجديد "تملاست" الذي كان موضوع نقاش مع الشركاء الترابيين من أجل الوصول إلى أنجع السبل لتثمين النفايات بأكادير الكبرى و على مستوى جهة سوس ماسة درعة عامة.

وعرف لقاء احتضنه مقر الولاية تدارس جل المقترحات المقدمة المتعلقة بأفضل التقنيات الفعالة لتثمين النفايات، وتقرر الاستعانة بخبرة واستشارة ليتم تحديد أفضل الحلول الممكنة من خلال إطلاق دراسة وزيارة مراكز دولية متخصصة، للوصول إلى أفضل التكنولوجيا التي تناسب النفايات المغربية.

هذا وقد ذكرت السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة أن جهة سوس ماسة تتوفر على نظام معلوماتي يتضمن جميع المعطيات المتعلقة بالبيئة والتنمية المستدامة وكذا مخطط جهوي للحد من آثار التغيرات المناخية بما فيها آليات التأقلم والتخفيف.

وأشارت السيدة الوفي، في لقاء اليوم السبت بأكادير بحضور السيد الوالي ورئيس الجهة ومكتب الجهة ورؤساء المجالس الإقليمي، إلى توفر الجهة على مركز طمر وتثمين النفايات والذي يدخل ضمن التوجهات الهامة مع الجهات ، وكذا محطات تصفية المياه العادمة التي يتم إعادة استعمالها، فضلا على تحلية مياه البحر خصوصا أن الجهة تتوفر على ساحل شاطئي.

وحثت السيدة كاتبة الدولة الجميع على التعبئة من أجل إنجاح الأوراش الكبرى للوزارة من أجل تنمية وطنية مستدامة مع ضرورة التقائية البرامج الوطنية و الجهوية والمضي في تفعيل مقتضيات القانون التنظيمي للجماعات الترابية في مواكبة الجهات في تنزيل اختصاصتهم الذاتية فيما يخص التنمية المستدامة.

وأكدت السيدة الوفي أنه في هذا الإطار ستنطلق المساعدة التقنية للجهات والجماعات الترابية بمكتب الدراسات التي سيتحدد في الأسابيع المقبلة بعد استكمال مسطرة طلب العروض في مرحلتها الاخيرة .

وقالت إنه ستتم مساعدتهم ومواكبتهم تقنيا في ورش تثمين النفايات كورش اقتصادي وتنموي مع مساعدتهم على تنزيل المخطط الجهوي لحماية البيئة والتنمية المستدامة.

كما قامت السيدة الوفي رفقة الوفد بزيارة لعمالة تيزنيت أمس الجمعة حيث تم عقد لقاء مع المنتخبين والسلطات المحلية لتدارس الإشكاليات والإكراهات، إذ ذكرت السيدة الوزيرة بمسطرة الموافقة البيئية التي يحصل عليها صاحب المشروع في إطار القانون المتعلق بدراسة التأثير على البيئة.

وأعلنت السيدة كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة أن تيزنيت ستعرف قريبا مركز طمر وتثمين النفايات وكذا توسيع محطتين تصفية المياه بما فيها تصفية المياه.

وأشارت السيدة الوفي إلى ضرورة العمل بشكل مندمج من أجل تعزيز مكانة جهة سوس ماسة ايكولوجيا وحماية غنى وتنوع مواردها الغنية كمصدر للتنمية المستدامة جهوي

 SEDD Actualités Agadir 20171021

SEDD Actualités Agadir 20171021

 

SEDD Actualités Agadir 20171021 WA0001

IMG 20171020 WA0059

IMG 20171020 WA0059

IMG 20171020 WA0059

IMG 20171020 WA0059

 

 

متابعة الزيارات الميدانية للسيدة الوزيرة نزهة الوفي
أكادير 20 -21 اكتوبر 2017

في إطار الزيارات الميدانية المتواصلة، قامت السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، بزيارة إلى مدينة أكادير بمعية السيد عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة اليوم الجمعة 20 أكتوبر 2017.

وتمت زيارة مطرح عشوائي تم إغلاقه وتأهيله وأصبح منطقة خضراء، وكذا زيارة مركز جديد لطمر وتثمين النفايات.

هذا وتلى الزيارة اجتماع بمقر الولاية بحضور ممثلي السلطات المحلية تم خلاله تدارس أنجع الطرق لتثمين النفايات وتباحث بعض الاقتراحات، حيث خلص اللقاء إلى وجوب القيام بأبحاث مستفيضة وزيارة بعض المراكز الدولية للوقوف على التكنولوجيا التي تتلاءم وطبيعة النفايات المغربية.

كما قامت السيدة الوفي رفقة الوفد بزيارة لعمالة تيزنيت حيث تم عقد لقاء مع المنتخبين والسلطات المحلية لتدارس الإشكاليات والإكراهات، إذ ذكرت السيدة الوزيرة بمسطرة الموافقة البيئية التي يحصل عليها صاحب المشروع في إطار القانون المتعلق بدراسة التأثير على البيئة.

وأعلنت السيدة كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة أن تيزنيت ستعرف قريبا مركز طمر وتثمين النفايات وكذا توسيع محطتين تصفية المياه بما فيها تصفية المياه.

وأشارت السيدة الوفي إلى ضرورة العمل بشكل مندمج من أجل تعزيز مكانة جهة سوس ماسة ايكولوجيا وحماية غنى وتنوع مواردها الغنية  كمصدر للتنمية المستدامة جهويا.

 

SEDD Actualités Agadir 20171021

SEDD Actualités Agadir 20171021 WA0001

SEDD Actualités Agadir 20171021

السيدة نزهة الوافي تتباحث مع سفيرة كندا السيدة ناتالي دوبي
الرباط 18 أكتوبر 2018​

CHOISI 3

أجرت السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المكلفة بالتنمية المستدامة، اليوم الأربعاء 18 أكتوبر 2017 بالرباط، مباحثات مع السيدة ناتالي دوبي سفيرة كندا بالمغرب، حول سبل تطوير وتعزيزالتعاون الثنائي بين البلدين في مجال المحافظة على البيئة والتنمية المستدامة.

وقد تطرقت السيدة الوفي خلال هذا اللقاء إلى الاوراش المهمة التي تنكب عليها حاليا كتابة الدولة خاصة تلك المتعلقة بتنزيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة على المستوى الجهوي وكذا البرامج التي هي في طور الإنجاز كالبرنامج الوطني لتحسين جودة الهواء والبرنامج المتعلق بتثمين النفايات وتطوير المهن الخضراء والاستثمار في الطاقات المتجددة.

ومن جهتها أعربت السيدة سفيرة كندا بالمغرب عن استعدادها للتعاون المثمر مع المغرب لتنزيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة على المستوى الجهوي مع التأكيد على تبادل الخبرات في عدة مجالات خاصة منها التربية البيئية والطاقات المتجددة. يذكر أن كندا تعد من بين الدول الرائدة في مجال المحافظة على البيئة والتنمية المستدامة.

CHOISI 3

CHOISI 3

ترأس السيدة كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة أشغال إعطاء الانطلاقة لحملة نظافة الشاطئ تحت شعار "بحري دائما نظيف"

ترأست السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة أشغال انطلاقة حملة نظافة الشاطئ تحت شعار "بحري دائما نظيف"، التي نظمها جمعية بحري يوم الأحد 15 أكتوبر 2017 بشاطئ عين الذياب بالدار البيضاء.

وتهدف هذه الحملة التي تنظم سنويا إلى التحسيس والتعبئة لحماية الساحل. وقد عرف هذه الدورة مشاركة ما يفوق 200 طفلا في عملية نظافة الشاطئ، كما نظمت ورشات تدوير النفاياتــ، وأنشطة أخرى حيث شاركت كتابة الدولة في هذا الحملة بواسطة قافلة التوعية والتربية البيئية.

وتميزت النسخة السابعة لهذه الحملة باستقبال شابين: شابة من فرنسا والآخر من المغرب، قطعا ما يفوق 2000 كلم بواسطة الدراجة الهوائية من تولوز إلى البيضاء. وهي مبادرة بيئية ترمز إلى كون المشاكل البيئية هي مشاكل كونية الدولية. وهي أيضا دعوة للتآزر بين الشعوب للحفاظ على البيئة، وللتحفيز على تبني أساليب نقل مستدامة.

السيدة نزهة الوفي ترأست الاجتماع الثاني للجنة الوطنية لتتبع جودة الهواء، الرباط 11 أكتوبر 2017.

ترأست السيدة نزهة الوفي كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة يوم الأربعاء 11 أكتوبر 2017 بمقر الوزارة بالرباط ، الاجتماع الثاني للجنة الوطنية لتتبع جودة الهواء بحضور مختلف الشركاء من القطاعات الشريكة والفاعلة من أجل مواصلة تدارس المخطط الوطني لتحسين جودة الهواء.

وعرف الاجتماع مناقشة مختلف الإجراءات التي يتعين اتخاذها في أفق وضع اللمسات الأخيرة على المخطط في أفق المصادقة عليه قريبا.

مؤتمر رفيع المستوى لتدارس سبل تسريع تفعيل لجنة المناخ لحوض الكونغو وتبني خطة عمل لأجرأة الصندوق الأزرق الخاص بهذا الحوض
3-5 أكتوبر 2017 برازافيل

انعقد، من 3 إلى 5 أكتوبر 2017، مؤتمر رفيع المستوي لوزراء البيئة والمالية للمجموعة الاقتصادية لدول إفريقيا الوسطى ومجموعة دول شرق إفريقيا بهدف تدارس سبل تسريع تفعيل لجنة المناخ لحوض الكونغو وكذا تبني خطة عمل لأجرأة الصندوق الأزرق الخاص بهذا الحوض.

وعرفت أشغال هذا المؤتمر مشاركة وفد مهم من الخبراء المغاربة ترأسته السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المكلفة بالتنمية المستدامة، والذي ضم ثلة من الخبراء من مركز الكفاءات للتغير المناخي، وخبراء في مجال تغير المناخ والطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية، ونقطة الاتصال الوطنية للصندوق الأزرق لحوض الكونغو، وكذا الممثلية الدبلوماسية للمملكة المغربية في جمهورية الكونغو.

ويأتي انعقاد هذا المؤتمر الوزاري في إطار تفعيل إحدى توصيات قمة القادة الأفارقة من أجل العمل المنعقد تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، على هامش المؤتمر 22 للأطراف المتعاقدة في الاتفاقية الإطار حول المناخ، والتي تهم إحداث لجنة حوض الكونغو لإيجاد حلول للإشكاليات البيئية والمناخية التي تعرفها المنطقة.

وكخطوة أولى، تم، يوم 9 مارس 2017 بمدينة "أويو" بالكونغو، توقيع مذكرة تفاهم من أجل إحداث الصندوق الأزرق لحوض الكونغو من طرف عشر (10) دول المجاورة لهذا الحوض بالإضافة إلى المملكة المغربية.

كما أن إحداث الصندوق الأزرق، كمبادرة من طرف فخامة "دونيس ساسو نغيسو" رئيس دولة جمهورية الكونغو ورئيس لجنة المناخ بحوض الكونغو، ستشكل أداة عملية لتمويل خطة استثمار طموحة جدا بالنسبة للدول الإثنى عشر (12) المجاورة لهذا الحوض والتي يمكن أن تكون الأكبر إفريقيا.

وتجدر الإشارة إلى أن أشغال هذا المؤتمر الرفيع المستوى تميزت بمشاركة فعالة للوفد المغربي توجت بإقرار توصية من طرف الوزراء المشاركين تنص على أن المغرب سيضع، عبر مركز الكفاءات للتغير المناخي، خبرته وكذا مساعدته التقنية اللازمة لتفعيل الصندوق الأزرق لحوض الكونغو.

كما تم، خلال هذا المؤتمر، إقرار بيان مشترك، تم توقيعه من طرف وزراء البيئة والمالية المشاركين، يسلط الضوء على التوصيات ذات الصلة بضرورة تسريع تفعيل لجنة المناخ لحوض الكونغو، وأيضا أجرأة الصندوق الأزرق الخاص بهذا الحوض كآلية مالية لهذه اللجنة.

وفي اختتام أشغال هذا المؤتمر، قرر الوزراء المشاركون عقد الاجتماع المقبل للجنة المناخ لحوض الكونغو على هامش المؤتمر 23 للأطراف المتعاقدة في الاتفاقية الإطار حول المناخ المزمع عقده بمدينة بون الألمانية، خلال الفترة الممتدة من 6 إلى 17 نونبر من السنة الجارية، وذلك في أفق تنظيم مؤتمر حول تعبئة التمويل اللازم للصندوق الأزرق في بداية السنة المقبلة بمدينة دافوس السويسرية.

مباحثات السيدة نزهة الوافي مع السيد لي يونغ، المدير العام لصندوق الأمم المتحدة للتنمية الصناعية،
​الرباط 03 أكتوبر2017​

 

SEDD Actus Réunion ONUDI P1 04102017

أجرت السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المكلفة بالتنمية المستدامة، مباحثات مع السيد لي يونغ، المدير العام لصندوق الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، حول تطوير سبل التعاون بين المغرب والصندوق في الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة.

وقد تطرقت السيدة الوفي خلال اللقاء الذي تم يوم الثلاثاء 03 أكتوبر 2017 إلى تجربة المغرب في مجال الانتقال الطاقي حيث يعمل على استثمار الطاقات المتجددة في القطاعات الاستراتيجية كالنقل والتعمير والصناعة، فضلا عن كهربة العالم القروي .

وتم الحديث عن الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة والتي توجد في مرحلة التنزيل بعدما صادق عليها المجلس الوزاري خلال شهر يونيو الماضي، حيث سيتم إحداث منصة الاقتصاد الأخضر ينخرط فيها القطاع العام والخاص والمجتمع المدني .

ومن جهته أعرب السيد المدير العام لصندوق الأمم المتحدة للتنمية الصناعية عن استعداده للتعاون المثمر مع المغرب لتنزيل برنامج أهداف التنمية المستدامة في أفق 2030.

يذكر أن السيد لي يونغ يوجد حاليا في زيارة عمل للمغرب، والذي يرأس منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية التي تعتبر وكالة أممية متخصصة هدفها النهوض بالتنمية الصناعية من أجل تقليص الفقر وتحقيق التنمية المستدامة على الصعيد الدولي.

SEDD Actus Réunion ONUDI P2 04102017

الوفي: سنعمل على تسريع تنزيل أهداف التنمية المستدامة بمقاربة مندمجة

 

78

أكدت السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، أن المغرب منخرط في مسار تسريع تنزيل أهداف التنمية المستدامة من خلال اعتماد الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة 2030 من طرف المجلس الوزاري تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة، محمد السادس نصره الله يوم 25 يونيو المنصرم، موضحة ، في كلمة افتتاحية اليوم الثلاثاء بالرباط خلال ورشة وطنية لانطلاق دراسة تفعيل وتتبع أهداف التنمية المستدامة بالمغرب، أن هذه الإستراتيجية التي تم إعدادها بتشاور مع كل الفعاليات الوطنية من سلطات عمومية، وقطاع خاص، وممثلي المجتمع المدني على مرجعيات واضحة دستوريا وقانونيا، ستشكل آلية ناجعة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في أفق 2030.

وأبرزت السيدة الوفي أن إعداد هذه الاستراتيجية، التي تتبلور حول 7 رهانات و 31 محورا استراتيجيا و 137 هدفا تنمويا، ارتكز على تشخيص متكامل للوضعية الحالية لبلادنا، وما تتميز به من مقومات ومكتسبات مؤسساتية، وما تتسم به من إكراهات مختلفة تهم الجوانب القانونية والتدبيرية والترابية، داعية مختلف القطاعات إلى إدماج أهداف التنمية المستدامة ضمن أولوياتها عبر مقاربة مندمجة تؤدي إلى تحقيق الأهداف المبتغاة.

وأعلنت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة أن هناك مرسوم تم إيداعه لدى الأمانة العامة للحكومة يرمي إلى وضع الإطار القانوني لتنزيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة كما أن لجنة وزارية يرأسها رئيس الحكومة ستسهر على مواكبة وتتبع تنزيل أهدافها ورهاناتها.

وفي حديثها عن الدراسة، قالت السيدة الوفي " في إطار هذه الدراسة وفي مسار الانخراط الفعلي للمملكة المغربية في الديناميكية العالمية الجديدة الرامية إلى إرساء أسس التنمية المستدامة، اعتمدت بلادنا عدة إجراءات مهيكلة تم تبويبها عبر عدة مداخل منها التعليمات الملكية السامية لاعتماد التنمية المستدامة كمشروع مجتمعي وكنموذج تنموي جديد وذلك لرفع تحديات القرن الواحد والعشرين والمدخل التشريعي والقانوني باعتماد الدستور الجديد للمملكة الذي كرس الحق في التنمية المستدامة والعيش في بيئة سليمة لكل مواطن ومواطنة والقانون-الإطار للبيئة والتنمية المستدامة الذي أسس لوجوب اعتماد الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة 2030 المرتكزة على الأسس الأربعة للتنمية المستدامة".

ومن المداخل أيضا، تضيف السيدة كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، " المدخل الاقتصادي عبر اعتماد خيار الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر في أفق 2030 في جميع القطاعات بما في ذلك مجال الطاقة من خلال رفع نسبة مساهمة الطاقات المتجددة في توليد الطاقة الكهربائية إلى 52 ٪ بحلول سنة 2030 و" المدخل الاجتماعي عبر دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وتقليص الفوارق الاجتماعية ومحاربة كل أشكال التمييز ضد المرأة وتعميم التعليم والصحة للجميع، فضلا عن "المدخل البيئي من خلال تنفيذ مجموعة من البرامج البيئية ذات الأولوية والتي تتجلى بالخصوص في البرنامج الوطني للتطهير السائل والبرنامج الوطني لتدبير النفايات المنزلية والبرنامج الوطني لمكافحة التلوث الصناعي والبرنامج الوطني لمكافحة تلوث الهواء".

يذكر أنه لأول مرة يتم إطلاق هذه الدراسة، والذي عرفت حضور ممثلين من المنظمات الدولية منهم السيد فيليب بوانصو، منسق الأمم المتحدة وممثل برنامج الأمم المتحدة للتنمية بالمغرب.

78

كلنا اصدقاء البيئة

Tous Ecolos

المنظمات غير الحكومية

ONG