تنظيم تمرين ميداني لمكافحة التلوث البحري الطارئ

2016 05 09 10.59.19

في إطار تنفيذ مقتضيات المخطط الوطني الاستعجالي لمكافحة التلوث البحري الطارئ، نظمت الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة بصفتها المنسق الوطني بتعاون مع مختلف القطاعات المدنية والعسكرية المعنية، يوم 26 أبريل 2016 بميناء الناضور، تمرينا ميدانيا لمكافحة التلوث البحري الطارئ «2016 SIMULEX ».

قام هذا التمرين على سيناريو يفترض تعرض ناقلة نفط تحمل 60.000 طن من النفط الخام، لاصطدام مع ناقلة سلع مما سبب ثقبا في أحد صهاريجها وتسرب كمية مهمة من حمولتها تقدر ب 6000 طن من شأنها أن تهدد السواحل المغربية.

وتضمنت عمليات التدخل المبرمجة في هذه التظاهرة تقديم المساعدة للسفينة في وضعية صعبة (ANED) ومكافحة التسرب النفطي في البحر والبر. و استعمل في هذا التمرين مواد عضوية(la tourbe) عوض النفط، والماء عوض استعمال المواد الكيماوية في عملية محاربة التلوث.

وعرف هذا التمرين تعبئة موارد برية وبحرية وجوية مهمة. حيث تم تسيير العمليات البحرية من طرف البحرية الملكية والقوات الملكية الجوية والدرك الملكي، كما أن العمليات الأرضية سهرت على تنفيذها الوقاية المدنية بتنسيق مع المؤسسات المختصة، أما التدخل على مستوى ميناء الناضور فتم من طرف الوكالة الوطنية للموانئ.

وشارك في هذا التمرين الميداني ممثلي قطاع الصيد البحري ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك (الوكالة الوطنية للموانئ والملاحة البحرية ومديرية الموانئ والملك العمومي البحري)، ومديرية الأرصاد الجوية، ووزارة العدل وقطاع الطاقة والمعادن وشركة Marsa Maroc.

وتجدر الإشارة إلى أن تنسيق هذا التمرين تحقق من خلال مركز القيادة الوطني بمقر الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة بالرباط باعتبارها منسقا وطنيا، ومن خلال مركز القيادة المحلي تحت إشراف عامل إقليم الناضور. .

وتضمن هذا الحدث بعدا متوسطيا بمشاركة سفينة لمكافحة التلوث تابعة للوكالة الأوروبية لسلامة الملاحة البحرية ( EMSA) وكذا ممثلي الدول المشاركة في مشروع تطوير التعاون الإقليمي في مجال السلامة والأمن البحري ومنع التلوث من السفن (SAFEMEDIII).

كلنا اصدقاء البيئة

Tous Ecolos

المنظمات غير الحكومية

ONG