السيدة الوفي تترأس حفل اختتام البرنامج الوطني حول التدبير والتخلص الإيكولوجي الرشيد من المعدات الكهربائية المحتوية أو الملوثة بثنائي الفينيل المتعدد الكلور

حفل اختتام البرنامج الوطني التدبير والتخلص الإيكولوجي الرشيد من المعدات الكهربائية المحتوية  أو الملوثة بثنائي الفينيل المتعدد الكلور PCB

في إطار الأنشطة التي تنظمها كتابة الدولة للتنمية طيلة أسبوع بمناسبة اليوم العالمي للبيئة ترأست السيدة نزهة الوفي كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة يوم الثلاثاء 6 يونيو2017 بالرباط ، حفل اختتام البرنامج الوطني للتدبير والتخلص الإيكولوجي الرشيد من المعدات الكهربائية المحتوية أو الملوثة بثنائي الفينيل المتعدد الكلور "PCB"، المنظم بشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية.

وخلال هذا الحفل تم عرض إنجازات البرنامج المذكور مع تقييمها، وكذا مخطط عمل ثنائي الفينيل المتعدد الكلور "PCB" للفترة الممتدة بين 2018-2028. كما تم منح الشهادات للمؤسسات التي ساهمت في العمليات التي تم انجازها خلال سنتي 2016-2017 المتعلقة بمعالجة وإعادة تأهيل المحولات داخل وحدة معالجة وصيانة المعدات الكهربائية الملوثة بثنائي الفينيل متعدد الكلور.

حفل اختتام البرنامج الوطني التدبير والتخلص الإيكولوجي الرشيد من المعدات الكهربائية المحتوية  أو الملوثة بثنائي الفينيل المتعدد الكلور PCB

وشارك في هذا الحفل الذي يدخل في إطار الاحتفال اليوم العالمي للبيئة، جميع المؤسسات شريكة برنامج "PCB"، لاسيما منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية، والقطاعات الوزارية والمؤسسات أعضاء اللجنة الوطنية "PCB"، واللجنة التوجيهية للبرنامج، وكذا المؤسسات العمومية، وشبه العمومية، والخاصة التي تتوفر على معدات ملوثة بثنائي الفينيل المتعدد الكلور "PCB".

يجب التذكير إلى أن هذا البرنامج مكن من تنفيذ عدة إنجازات أهمها :

  • جرد على الصعيد الوطني مكن من تحديد 600 طن من المعدات المعطلة الملوثة بثنائي الفينيل المتعدد الكلور "PCB.
  • انجاز وتحليل ل6000 محول على الصعيد الوطني، والذي من الممكن أن يكون ملوثا بثنائي الفينيل المتعدد الكلور "PCB"، والذي سمح بتحديد 3569 طن من المعدات الملوثة.
  • وأهم انجاز أن افمغرب اليوم يتوفر على محطة لمعالجة وصيانة المعدات الكهربائية الملوثة بثنائي الفينيل متعدد الكلور هي الأولى من نوعها بالمنطقة الصناعية لبوسكورة سنة 2015، وهي الأولى من نوعها على الصعيد العربي والإفريقي.
  • التخلص ومعالجة 1530 طن من المعدات الملوثة منذ بداية هذا البرنامج، أي ما يمثل 37٪ من الكمية التي تم جردها على الصعيد الوطني.

وتجدر الإشارة إلى أن مركب ثنائي الفنيل متعدد الكلور مادة كيميائية خطيرة، تم تصنيفها من طرف اتفاقية استوكهولم من بين الملوثات العضوية الثابتة التي استعملت سابقا كسوائل عازلة في المحولات والمكثفات الكهربائية.

كلنا اصدقاء البيئة

Tous Ecolos

المنظمات غير الحكومية

ONG