ندوة صحفية لتقديم نتائج رصد جودة مياه الاستحمام والرمال بشواطئ المملكة برسم سنة 2022

في إطار البرنامج الوطني لرصد جودة مياه الاستحمام والرمال بشواطئ المملكة المغربية، ترأست السيدة ليلى بنعلي وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ندوة صحفية خصصت لتقديم نتائج التقرير الوطني حول مراقبة جودة مياه الاستحمام والرمال، وعرض وسائل التواصل المتعلقة بإخبار المواطنين حول جودة مياه الشواطئ، وذلك يوم الجمعة 24 يونيو 2022 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا بالمختبر الوطني للدراسات ومحاربة التلوث التابع لهذه الوزارة والكائن بمدينة العرفان بالرباط،

يبرز هذا البرنامج مدى الاهتمام الذي تحظى به شواطئ المملكة لكي ترقى إلى مستوى المعايير الدولية، بحيث يعتمد كأساس لمنح " اللواء الأزرق " للشواطئ الأكثر نظافة ببلادنا، والذي يندرج في إطار المجهودات المتواصلة التي تبذلها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة تحت الرعاية السامية لصاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا حسناء.

يذكر أن النتائج السنوية لرصد جودة مياه الشواطئ والرمال، بما في ذلك تشخيص للنفايات البحرية، يتم تقديمها لوسائل الإعلام ونشرها بداية كل موسم اصطياف.

وتساهم هذه النتائج في إخبار مختلف المتدخلين وعموم المواطنين بالحالة البيئية للشواطئ، كما أن نشرها يعتبر مناسبة للإشادة بالمجهودات المبذولة من طرف الفاعلين والمتدخلين في هذا المجال وإظهار الخلاصات المتعلقة بتحسين جودة شواطئ المملكة.

وقد عرف هذا البرنامج تطورا مستمرا، وذلك بتزايد عدد الشواطئ التي تخضع لعملية الرصد، حيث انتقل من 79 شاطئا سنة 2002 ليصل إلى 186 شاطئا سنة 2011 (493 محطة).

وفيما يتعلق بنتائج الرصد، فإن تصنيف جودة مياه الاستحمام برسم سنة 2021 استند على نتائج الفترة بين 2018 و2021، حيث تم تصنيف 88,14% من محطات الرصد ذات جودة مطابقة للمعيار الخاص بجودة مياه الاستحمام. وقد عرفت نسبة المطابقة لهذا المعيار استقرارا منذ سنة 2017.

أما بالنسبة ل 51 محطة المتبقية (11,94%) فهي غير مطابقة لهذه المعايير وتتواجد في 23 شاطئا موزعا على 5 جهات. وترجع أسباب تدهورها بشكل عام إلى تأثير تصريف المياه العادمة ة وحمولات الأنهار، إلى جانب الخصاص في البنية التحتية للنظافة على مستوى الشواطئ.

Picture3

Picture2

Picture3

كلنا اصدقاء البيئة

Tous Ecolos

خزانة الأفلام والصور

 

 

المنظمات غير الحكومية

ONG