إعلان المغرب عن احتضان الدورة 22 للدول الأطراف في الاتفاقية الإطار للتغيرات المناخية

 

Mme La Ministre LIMA 10122014 V4 

 

ألقت السيدة حكيمة الحيطي الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة، خطابا باسم المملكة المغربية، خلال الاجتماع الوزاري للدورة 22 من مؤتمر الأطراف حول التغيرات المناخية، المنعقد بليما بالبيرو.

 

وفي خطابها ركزت السيدة الوزيرة على الجهود التي تبذلها بلادنا لدعم المجهود العالمي في مجال مكافحة تغير المناخ. وهكذا تطرقت السيدة الوزيرة للتقدم الذي تم تحقيقه، والمتعلق بتدعيم الإطار القانوني والمؤسساتي، وبالخصوص بعد صدور القانون الإطار بمثابة ميثاق وطني للبيئة والتنمية المستدامة، وكذا الاستراتيجيات الطموحة للتخفيف من تأثيرات التغيرات المناخية والتكيف معها سواء في مجالات الطاقة، والماء، والنفايات، والنقل وغيرها.   

 

كما ذكرت السيدة الوزيرة بهشاشة المغرب إزاء التغيرات المناخية، وهو ما أظهرته الفيضانات الأخيرة التي عرفتها بلادنا، والتي نجمت عنها خسائر في الأرواح والممتلكات. وهو ما يستوجب من المنظومة الدولية معالجة متوازنة بين التخفيف والتكيف مع التغيرات المناخية.

 

ومن جهة أخرى ، أكدت السيدة الوزيرة على  ضرورة أن يتضمن الاتفاق الجديد حول المناخ عدة مرتكزات أساسية، من بينها التفرقة الواضحة بين التزامات التخفيف للدول المتقدمة، وبين أنشطة التخفيف الطوعية للدول النامية مع ربط الجهد الطوعي للدول النامية بالدعم المالي والتقني وبناء القدرات.

 

وفي ختام كلمتها، أعلنت السيدة الوزيرة ترشيح المغرب الرسمي لاحتضان الدورة 22 لمؤتمر الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية المزمع عقده في دجنبر 2016.

 

 وتجدر الإشارة، إلى أن مجهودات المغرب لمكافحة التغيرات المناخية قد تم الاعتراف بها مرة أخرى على الصعيد العالمي، من خلال التقرير الأخير حول مؤشر الأداء لسنة 2014 في مجال الحد من التغيرات المناخية الذي وضع المغرب في المرتبة التاسعة عالميا مكتسبا بذلك  6 رتب مقارنة مع سنة 2013.

 

كلنا اصدقاء البيئة

Tous Ecolos

المنظمات غير الحكومية

ONG