الشراكة مع الجمعيات الفاعلة في مجال البيئة والتنمية المستدامة

تطبيقا للمستجدات التي أحدثتها مضامين الدستور الجديد للمملكة وخصوصا منها ما يتعلق بالأدوار الطلائعية للمجتمع المدني في بلورة وتتبع السياسات الحكومية على المستوى المركزي والمحلي، واعتبارا لمبادئ القانون الإطار بمثابة ميثاق وطني للبيئة والتنمية المستدامة، تبنت الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة مقاربة تولي أهمية بالغة للجمعيات البيئية، عبر وضع برنامج لتقوية قدراتها ودعمها لتلعب الدور المنوط بها، وإنجاز مبادرات تنموية ذات الصلة بالبيئة والتنمية المستدامة.

تقوية قدرات الجمعيات البيئية

و ذلك من خلال برنامج تكوين الجمعيات البيئية في الميادين ذات الصلة بدور النسيج الجمعوي البيئي في تعزيز التنمية المستدامة. وقد أنجزت الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة في 2012 و2014 دورتين تكوينية تتضمن ورشات تكوينية جهوية لفائدة ما يناهز 1000جمعية بمعدل 500 إطار جمعوي في كل دورة تكوينية تمتد على أربعة أيام بكل جهة. وقد تطرقت هذه الورشات التكوينية للمواضيع التالية : التدبير الجمعوي، الإشكاليات البيئية الوطنية والمحلية (تدبير النفايات الصلبة، والتنوع البيولوجي، والتغيرات المناخية، وتدهور التربة والتصحر، وحماية الساحل، والملوثات الخطرة)، دور الجمعيات البيئية في تعزيز التنمية المستدامة، تدبير المشاريع وتعبئة الموارد.

تنظيم منتدى وطني للجمعيات البيئية

يندرج تنظيم المنتدى الوطني للجمعيات البيئية ضمن المجهودات التي تبذلها هذه الوزارة من أجل تفعيل المستجدات التي عرفها النسيج الجمعوي والشأن البيئي ببلادنا، والمتجلية أساسا في الدستور الجديد للمملكة الذي نص في المادتين 12 و 13 على حق الجمعيات في المساهمة في بلورة السياسات العمومية وتفعيلها وتقييمها، والقانون الإطار رقم 12-99 بمثابة ميثاق وطني للبيئة والتنمية المستدامة الصادر في الجريدة الرسمية في شهر مارس 2014 والذي أكد على ضرورة تعزيز دور الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني، التي أصبحت مطالبة بالمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وقد عرف هذا المنتدى مشاركة أكثر من 500 جمعية فاعلة في ميدان البيئة والتنمية المستدامة، على مستوى جميع جهات وأقاليم المملكة. وشكل فرصة للتشاور وتبادل الأفكار والاتفاق على مجموعة من التوصيات ستشكل مرجعا لهذه الوزارة لوضع الأسس الأولى لجيل جديد من الشراكة مع النسيج الجمعوي البيئي، لضمان مشاركة فعالة للجمعيات البيئية في تنزيل وتفعيل الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة، واستثمار المكتسبات والاستفادة من التجارب الناجحة في إطار برنامج الشراكة بين الوزارة المكلفة بالبيئة والجمعيات البيئية والذي انطلق مند سنة 2000.

دعم مشاريع الجمعيات البيئية

تطبيقا لمضامين القانون الإطار بمثابة ميثاق وطني للبيئة والتنمية المستدامة المرتبطة بتعبئة جمعيات المجتمع المدني وإشراكها في برامج حماية البيئة والتنمية المستدامة، تقوم الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة بالمساهمة في تمويل مشاريع الجمعيات في مجال البيئة والتنمية المستدامة ، وذلك طبقا لدورية السيد الوزير الأول رقم 07/2003 الصادرة بتاريخ 27 يونيو 2003 والمتعلقة بالشراكة بين الدولة والجمعيات

وقد توصلت هذه الوزارة ب 250 مشروع جمعوي بيئي ، وقد تم فرز 117 مشروعا جمعويا و استفاد 38 مشروع من ميزانية اجمالية تبلغ 05 مليون درهم، وقد تم اعتماد منهجية تضمن تمثيلية متوازنة بين جميع جهات المملكة، وبين الوسط الحضري والقروي، وكذا النوع. و تتطرق هذه المشاريع للمواضيع التالية : فرز وتدوير وتثمين النفايات، والمحافظة على الثروات الطبيعية وتثمينها، وإحداث أحياء بيئية، وتعزيز السياحة الإيكولوجية، وتشجيع الطاقات المتجددة واقتصاد الطاقة، والتحسيس والتربية في مجال البيئة والتنمية المستدامة.

عدد المشاريع المدعمة حسب الجهات

Nombre de projets financés par région

المشاريع المدعمة حسب المواضيع

Nombre de projets financés par théme

inscrivez vous

 

كلنا اصدقاء البيئة

Tous Ecolos

المنظمات غير الحكومية

ONG