التعاون الثنائي

يلعب التعاون مع الدول الشريكة للمغرب في مجال البيئة دورا مهما في تنفيذ السياسة البيئة الوطنية. ويهدف الدعم المالي والتقني الذي يتم توفيره عبر الشركاء والمانحين في إطار الشراكات الثنائية، إلى تقوية القدرات المؤسساتية والقانونية والمالية والبشرية، إضافة إلى القيام بتدابير لإزالة الآثار الضارة بالبيئة وإنجاز مشاريع نموذجية ملموسة على أرض الواقع.

3. نتائج التوأمة المؤسساتية بين المغرب والاتحاد الأوربي في مجال البيئة والماء.

تعتبر التوأمة من بين آليات الاتحاد الأوروبي التي تندرج في إطار سياسة الجوار والشراكة مع المغرب، ولا تهدف فقط إلى نقل الخبرة على أعلى مستوى بين دول التحاد الأوروبي والإدارات المغربية ولكن الأمر يتجاوز ذلك إلى خلق روابط مستمرة حتى بعد انتهاء مدة التوأمة بين الإدارات المغربية ومثيلاتها الأوروبية. ويعد مشروع التوأمة في مجال البيئة من المشاريع الأوائل التي استفادت من التمويل عبر هذه الآلية الأوروبية. ومن بين المكاسب التي أسفر عنها المشروع الذي تم بشراكة مع إيطاليا والنمسا:

  • تقرير حول تقريب النصوص القانونية والتنظيمية البيئية إلى نظيرتها الأوروبية في مجال النفايات والهواء والماء ودراسات التأثير على البيئة،
  • تقرير حول إعداد خطط التقارب للترسانة القانونية الوطنية مع النصوص التشريعية الأوروبية مع إبراز جانب التمويل لهذا التقارب،
  • إعداد مشروع قانون حول الوصول إلى المعلومة البيئية من طرف العموم.

5. الوضع المتقدم للمغرب مع الاتحاد الأوروبي.

حصل المغرب على الوضع المتقدم مع الاتحاد الأوروبي في أكتوبر 2008، بعد أن تم اعتماد وثيقة مشتركة تحدد معالم خارطة الطريق للشراكة بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي. وترتكز هذه الوثيقة على الانجازات التي حققتها اتفاقية الشراكة وخطة عمل الجوار التي اعتمدت في يوليوز 2005، وتغطي المجالات السياسية والاقتصادية والمالية والاجتماعية والبشرية وكذلك إمكانية مشاركة المغرب في بعض البرامج الأوروبية ووكالاتها. ويؤكد الجانبان المغربي والأوروبي في هذه الوثيقة على التزامهما بتعزيز التعاون في مجال البيئة

8. برنامج دعم البرنامج الوطني للتطهير السائل : يأتي برنامج الدعم هذا الذي يموله الاتحاد الأوروبي في إطار تفعيل البرنامج الاستدلالي الوطني للفترة 2007 - 2010، ويحتوي هذا البرنامج على شقين :

 

  • الأول يهم التطهير السائل بما في ذلك إنشاء محطات لجمع ومعالجة المقذوفات السائلة المنزلية .
  • أما الشق الثاني، فيعنى بمحاربة التلوث الصناعي من خلال وضع إجراء تطوعي لمحاربة التلوث المائي ذو مصدر صناعي

 

كلنا اصدقاء البيئة

Tous Ecolos

المنظمات غير الحكومية

ONG