تقييم الآثار البيئية و الصحية المتعلقة باستعمال المبيدات في جهة الغرب- الشراردة- بني احسن

يشكل الاستعمال المفرط للمبيدات في القطاع الفلاحي خطرا على البيئة والصحة. وقد أثبتت منظمة الصحة العالمية أن أكثر من مليون شخص يتسممون سنويا بالمبيدات و يتوفى منهم 20000 شخص.

ويتوفر المغرب على ما يقارب 300 إلى 350 أصل فعال يدخل %80 منها في تركبة المواد المرخصة لاستعمالات فلاحية. وقد وصل بيع المبيدات خلال الموسم الفلاحي 2005 - 2004 إلى ما يقارب 12000 طن. لكن و رغم الإستعمال الكبير لهذه المواد، لم يتم بعد تقييم مدى آثارها على البيئة.

فيما يخص الجانب الصحي، فإن المركز الوطني ضد التسمم سجل ما بين 1989 و 2007، 10332 حالة تسمم بالمبيدات أي ما يقارب %14 من مجموع حلات التسمم التي تم التصريح بها. أما الوفيات المسجلة بجهة الغرب - الشراردة - بني احسن فتقدر ب %4.42 (المصدر: المركز الوطني ضد التسمم).

ووعيا منه بهذه الإشكالية، شرع الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة في إنجاز دراسة حول تقييم الآثار البيئية والصحية المتعلقة باستعمال المبيدات في جهة الغرب - الشراردة - بني احسن. وتهدف هذه الدراسة إلى :
  • جمع المعلومات الخاصة باستعمالات المبيدات بمنطقة الدراسة.
  • تقييم الآثار البيئية الناتجة عن استعمال المبيدات بمنطقة الدراسة.
  • تقييم المخاطر الصحية الناتجة عن تلوث الوسط الطبيعي و تقييم تكلفة التدهور البيئي.
  • إنجاز خطة عمل للحد والوقاية من التلوث الناتج عن استعمال هذه المواد بالمنطقة، واقتراح بدائل ملائمة.

كلنا اصدقاء البيئة

Tous Ecolos

المنظمات غير الحكومية

ONG