المميزات البيولوجية والمتعلقة بالنظام البيئي...

يختزن الساحل موروثا بيئيا غنيا ومتنوعا، وتوجد فيه مختلف الأوساط الفيزيائية والأنظمة البيئية ذات القيمة الكبيرة كالأنظمة البيئية الغابوية لشجرة الأركان، والأنظمة البيئية للكثبان الرملية، وتلك الخاصة بالمناطق الرطبة، والأنظمة البيئية شبه الجافة والمنحدرات الساحلية.

و يعتبر المغرب من بين جميع دول شمال إفريقيا الأكثر توفرا على المناطق الرطبة، حيث يخفي بحيرات ساحلية واسعة وعدة خلجان. كما يساعد المناخ على جعل هذه الأنظمة البيئية المائية جد منتجة، مما يضمن الغذاء لمختلف أنواع الطيور طيلة السنة.

وقد تم تسجيل أربعة مناطق رطبة متواجدة حول بحيرة ساحلية أو بحيرة داخلية في لائحة رامسار سنة 1980، وهي: محمية سيدي بوغابة (مهدية)، محمية المرجة الزرقاء (مولاي بوسلهام)، محمية خنيفيس (طرفاية)، ومحمية أفنورير (الأطلس المتوسط). كما يمكن إضافة لهذه اللائحة خليج تاهدارت المتواجد بين طنجة وأصيلة، وخليج واد لوكوس، وكل من بحيرتي الناظور والوليدية الساحليتين، ومصب واد ماسة، وخليج الداخلة.

والجدير بالذكر أن هذه الأنظمة البيئية تضم غطاء نباتيا وثروة حيوانية غنية ومتنوعة، مع وجود أصناف مهددة بالانقراض كنورس أدويني أو فقمة الراهب، ومن هنا جاءت أهمية خلق منتزهات وطنية، كمتنزه سوس ماسة ومنتزه الحسيمة.

كما تشتهر المياه الإقليمية المغربية بغناها بالثروة السمكية وذلك بحوالي 250 نوع من الحيوانات البحرية.

أية معاينات؟

كيف يمكن تحسين حالة الساحل؟

كلنا اصدقاء البيئة

Tous Ecolos

المنظمات غير الحكومية

ONG