التدبير المندمج للمناطق الساحلية بالجهة الشرقية

تعاني المناطق الساحلية من الاستغلال الغير معقلن لمواردها الطبيعية بالإضافة إلى الانعكاسات السلبية للتغيرات المناخية التي تزيد من حدة هشاشتها. وللحد من الآثار السلبية التي يعاني منها الساحل، عملت الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة، في إطار التعاون مع البنك الدولي وبشراكة مع المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر وقطاع الصيد البحري والوكالة الوطنية لتربية الأحياء ووكالة التنمية الفلاحية ووزارة السياحية، على إنجاز مشروع التدبير المندمج للمناطق الساحلية بالجهة الشرقية ستهم كل من أقاليم الناضور وبركان والدريوش.

و يهدف هذا المشروع إلى اختبار تنفيذ التدبير المندمج للمناطق الساحلية بالجهة الشرقية للمغرب على المستوى المحلي من قبل مستخدمي الموارد الساحلية وذلك للحد من التلوث، وحماية التنوع البيولوجي والمناطق الحساسة.

  • و يتضمن هذا المشروع عدة ركائز أساسية من بينها:
    • تعزيز القدرات و دعم المؤسسات من أجل إدماج مقاربة التدبير المندمج للمناطق الساحلية في التخطيط و التنمية المحلية.
    • تشجيع استثمارات تهدف إلى تحسين تدبير الموارد الطبيعية الساحلية و المناطق الحساسة وتطوير الصيد البحري و تنمية السياحة الإيكولوجية و تحسين الوسائل المعيشية عبر تدبير مشترك.

ولقد تمت المصادقة على 3 مخططات عمل للأقاليم السالفة الذكر. كما تم الشروع في ترجمتها على أرض الواقع ابتداءا من سنة 2013 على أن يتم الانتهاء منها في أفق سنة 2017.

  • وفي إطار هذا المشروع تم تحقيق عدة انجازات من بينها :
    • انطلاق دراسة لدمج التدبير المندمج للمناطق الساحلية و مبادئ التنمية المستدامة في ستة مخططات جماعية للتنمية ؛
    • انطلاق دراسات متعلقة بتحسين و الحفاظ وتدبير المناطق الساحلية الحساسة (مخطط الشاطئ ودراسة هيدرولوجية ودراسة بيئية)؛
    • انطلاق دراسة الجدوى التقنية والاقتصادية متعلقة بانجاز الشعاب المرجانية الاصطناعية وكذا دراسة التأثير البيئي والاجتماعي ومخطط التدبير الاقتصادي والاجتماعي.
    • انجاز دراسات الجدوى والتأثير البيئي والاجتماعي ومخطط التدبير الاقتصادي والاجتماعي لتربية الطحالب والصدفيات.
    • انجاز أشغال للمحافظة على الماء والتربة وزراعة 400 هكتار في الجماعات القروية بودينار وبني شيكر.
    • اقتناء وتسليم 400 خلية نحل ومعدات تربية النحل إلى تعاونية نسائية بإقليم الناظور.
    • انطلاق دراسة جدوى لتنمية وتطوير السياحة الايكولوجية بأقاليم بركان والناظور والدريوش وفق مقاربة مندمجة.
    • تنظيم ورشات للتكوين حول التدبير المندمج للموارد المائية وللمناطق الساحلية وكذا التكيف مع التغيرات المناخية على المستوى الإقليمي والمحلي ؛
    • انطلاق دورات تكوينية حول المحافظة على المياه والتربة والزراعة.
    • انطلاق دورات تكوينية حول تربية النحل الحديثة لصالح النساء المستفيدات؛
    • انطلاق انجاز برنامج التواصل وموقع الكتروني لهذا المشروع؛
  • وفي نفس الإطار، وحسب البرنامج عمل المصادق عليه من طرف جميع الشركاء تعتزم الوزارة القيام بالانشطة المبرمجة في هذا المشروع :
    • تنظيم ورشات موضوعاتية تكوينية أخرى (السياحة المستدامة والتنوع البيولوجي)؛
    • تحسيس الرأي العام (أيام تحسيسية حول الساحل والمناطق الرطبة)؛
    • انطلاق دراسة لتحيين التشخيص البيئي والاجتماعي والاقتصادي لموقع ملوية وانجاز منظومة للتتبع والتقييم وخرائط نظم المعلومات الجغرافية؛
    • بدء أشغال بموقع ملوية ذا النفع البيولوجي والايكولوجي بما في ذلك إشارات ومرافق الاستقبال وإعداد وتهيئة وإعادة تأهيل ممرات الشاطئ؛
    • انجاز أشغال وضع وتثبيت الشعاب المرجانية الاصطناعية؛
    • انجاز أشغال وضع بنيات لتربية الطحالب والصدفيات؛
    • انطلاق أشغال المحافظة على المياه والتربة وزراعة 100 هكتار في جماعة بودينار؛
    • اقتناء وتسليم 800 خلايا النحل و معدات لتربية النحل على التعاونيات المستفيدة ؛
    • دعم وتعزيز السياحة الايكولوجية ( إعادة تأهيل ستة مرافق سياحية بيئية و تنظيم اجتماعات وجولات مع المستثمرين والسياح).

كلنا اصدقاء البيئة

Tous Ecolos

المنظمات غير الحكومية

ONG