التوقيع على اتفاقيتين للتعاون مع المملكة العربية السعودية في مجال الطاقة

في إطار تعزيز التعاون الثنائي بين المملكة المغربية والمملكة العربية السعودية في مجالي الطاقة والتنمية المستدامة، قامت السيدة ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، بزيارة عمل إلى الرياض يوم 9 ماي 2022. وخلال هذه الزيارة، أجرت السيدة الوزيرة لقاءات ثنائية مع نظيرها السعودي من أجل الإعداد لأشغال اللجنة العليا المشتركة المغربية السعودية، المزمع عقدها بالمغرب خلال شهر يونيو2022.

وقد شكلت هذه اللقاءات أيضا فرصة للتباحث حول سبل تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وبالخصوص في ميدان الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة.

وقد تكللت هذه الزيارة بتوقيع السيدة ليلى بنعلي و​​​​صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز وزير الطاقة بالمملكة العربية السعودية، بحضور السيد مصطفى المنصوري، سفير المغرب بالمملكة العربية السعودية، على اتفاقية إطار للتعاون في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية، ومذكرة تفاهم في مجال الطاقة المتجددة.

وتهدف الاتفاقية الأولى إلى تعزيز التعاون في مجالات الأبحاث الأساسية والتطبيقية السلمية للطاقة النووية في قطاع الماء، البيئة، الفلاحة...إلخ، والمفاعلات النووية بما فيها أشغال التصميم والإنشاء والتشغيل سواء لمحطات توليد الطاقة النووية أو المفاعلات البحثية، ودورة الوقود النووي وتدبير النفايات المشعة، والتقنيات المبتكرة للأجيال الجديدة من المفاعلات النووية، وأنشطة إنتاج النظائر المشعة والتقنيات المتعلقة بالإشعاع وتطبيقاتهما.

وتهم الاتفاقية الثانية التعاون في مجال تقييم موارد الطاقة المتجددة، والكتلة الحيوية والبيوغاز، وإدماج تقنيات الكهروضوئية الشمسية في المباني، وتعزيز القدرات التقنية والصناعية وتطوير المهارات، والدراسات المتعلقة بالتأثيرات الطاقية للمدن الجديدة، بالإضافة إلى إنجاز مشاريع نموذجية في قطاع المباني.

MTEDD Maroc Arabie Saoudite 10.05.2022

كلنا اصدقاء البيئة

Tous Ecolos

خزانة الأفلام والصور

 

 

المنظمات غير الحكومية

ONG